الانتهاء من ملفات تسجيل 16 موقعًا ليبيًا على قائمة التراث الإسلامي

الهيئة العامة للثقافة تتسلم ملفات تسجيل 16 موقعًا تراثيًّا في ليبيا على قائمة التراث في العالم الإسلامي (فيسبوك)

تسلمت الهيئة العامة للثقافة، الخميس، ملفات ترشيح مواقع ليبية لتدرج على قائمة التراث الإسلامي بـ«إيسيسكو»، بعدما انتهت من إعدادها اللجنة التي كلفتها الهيئة للقيام بالمهمة.

وجرى تسليم الملفات لمندوب ليبيا الدائم لدى منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة، استعدادًا لتقديمه للمنظمة.

وتضمنت الملفات تفصيلًا تاريخيًّا لستة عشر موقعًا تراثيًّا تحتوى على المتطلبات والشروط والمعايير المدرجة لدى لجنة التراث بالمنظمة، حسب صفحة الهيئة على «فيسبوك».

كما أن ملفات الترشيح أقرت جاهزيتها واستكمالها اللجنة المكلفة بقرار من رئيس الهيئة العامة للثقافة حسن أونيس، برئاسة مستشار شؤون التراث بالهيئة العامة للثقافة، التي تضم خبراء متخصصين في هذا المجال من هيئات ومؤسسات عامة.

طالع: ضم 3 مواقع أثرية ليبية لقائمة التراث العالمي

وتابع المنشور: «كانت الهيئة العامة للثقافة في إطار حرصها على العمل لإعادة تثمين التراث الثقافي الليبي عملت خلال العامين الماضيين على إعداد ملفات الترشيح وفقًا لمعايير التراث العالمي، وقامت بتشكيل لجان وطنية تضم خبراء من الجهات العامة المعنية، لتقديم مزيد المواقع التراثية المادية وغير المادية والطبيعية التي تزخر بها ليبيا لتسجيلها على قائمة التراث في العالم الإسلامي لحماية التراث المادي في ليبيا وتوثيقه».

وتهدف الهيئة العامة للثقافة من هذا التسجيل الحصول على دعم «إيسيسكو» للملفات التي تعتزم تسجيلها في القائمة النهائية للتراث العالمي بـ«يونيسكو»، بالاستفادة من اتفاقية منظمة «إيسيسكو» مع «يونيسكو» للتعاون في تسجيل مواقع الدول الأعضاء على قائمة التراث الثقافي العالمي.

الهيئة العامة للثقافة تتسلم ملفات تسجيل 16 موقعًا تراثيًّا في ليبيا على قائمة التراث في العالم الإسلامي (فيسبوك)
الهيئة العامة للثقافة تتسلم ملفات تسجيل 16 موقعًا تراثيًّا في ليبيا على قائمة التراث في العالم الإسلامي (فيسبوك)

المزيد من بوابة الوسط