انتحار فنانة تونسية

الفنانة التونسية عبير شعبان (الإنترنت)

قال مصدر أمني تونسي إنه تم عثور على جثة الفنانة المسرحية عبير شعبان، الجمعة، في منزلها بمدينة قربة بمحافظة نابل شمال شرق البلاد، بعد أن انتحرت شنقًا.

وشاركت الفنانة الشابة في عديد الأعمال الدرامية والمسرحية في تونس حسب «الوطن».

وأضاف المصدر الأمني أنه فُتح تحقيق في ملابسات الوفاة، وأسباب إقدام الفنانة، التي لم تتجاوز الثلاثين من عمرها، على الانتحار.

ولم تصدر وزارة الشؤون الثقافية في تونس بيانًا بشأن الحادثة، غير أن فنانين مسرحيين أبدوا استياءهم من حالة الإحباط التي يعيشها الفنانون، لا سيما الممثلين، بسبب ما اعتبروه تهميشًا من الوزارة.