أول مدرسة ممولة من صندوق جيف بيزوس تفتح أبوابها قريبا

رئيس شركة "أمازون" جيف بيزوس متحدثا إلى الصحافيين في واشنطن (أ ف ب)

أكد رئيس مجموعة «أمازون» جيف بيزوس، أثرى أثرياء العالم، الثلاثاء أن أول مدرسة أطفال يمولها صندوقه الخيري ستفتح أبوابها في 19 أكتوبر في مدينة دي موان بولاية واشنطن الأميركية.

وكتب بيزوس عبر حسابه على انستغرام أن هذه المدرسة في شمال غرب الولايات المتحدة هي الأولى من بين مدارس مجانية كثيرة سنفتحها للأطفال المحرومين، مرفقا منشوره بصورة لقاعة تدريس تظهر فيها رفوف مليئة بكتب الأطفال، وفقا لوكالة فرانس برس.

وأبقي على تاريخ الافتتاح من دون تعديل رغم جائحة كوفيد-19 التي أرغمت مؤسسات تعليمية كثيرة حول العالم على الحد من الحضور الجسدي للتلامذة والمدرّسين داخل حرمها.

وستستقبل المدرسة الأطفال بين سن الثالثة والخامسة لخمسة أيام أسبوعيا. وستولي المدرسة الأولوية للعائلات المنخفضة الدخل، وتستلهم المدرسة أساليب التعليم على نهج مونتيسوري القائم على تشجيع الثقة بالنفس والاعتماد على الذات ويرتكز على مبدأ حسن النية.

وتحظى المدرسة بتمويل من صندوق «بيزوس داي وان فاند» المزود بملياري دولار والذي أنشأه بيزوس في سبتمبر 2018 مع طليقته ماكينزي سكوت لدعم مؤسسات خيرية قائمة تساعد عائلات المشردين في إيجاد مساكن كما تساند المجتمعات الفقيرة في الحصول على تعليم أفضل.

ويؤكد جيف بيزوس البالغة ثروته 179 مليار دولار وفق مجلة «فورتشن»، أنه يرغب في إنشاء شبكة من مدارس الحضانة، لكنه لم يعلن بعد عن تواريخ افتتاح هذه المؤسسات.

المزيد من بوابة الوسط