قصر الخلد يحتضن «نداء الصحراء» في طرابلس

اليوم الوطني للثقافة التباوية (بوابة الوسط)

شهدت قاعات قصر الخلد بطرابلس، الأحد والإثنين، تواصل فعاليات اليوم الوطني للثقافة التباوية، التي نظمها مركز الدراسات التباوية بإشراف الهيئة العامة للثقافة.

وعقد خلال اليومين ندوة فكرية تحت عنوان «نداء الصحراء»، بمشاركة عدد من الباحثين المهتمين بتاريخ الحضارات القديمة والمتتبعين للأصول المكونة لثقافة المجتمعات الصحراوية.

وتضمنت الندوة في جزئها الأول، الأحد، إلقاء أربع ورقات لمجموعة من المحاضرين وهي «التبو حضارة سوداء» للسنوسي حامد، و«الاتفاقية الدولية للمحافظة على التراث الثقافي لليونسكو» لعبد المطلب بوسالم، و«اللغة التباوية وامتدادها الجغرافي» لحواء عيسى، و«عادات الزواج التباوية» لحجيلة العربي من الجزائر.

طالع: انطلاق مهرجان الثقافة التباوية في نسخته الرابعة

واستُكملت، الإثنين، باقي المشاركات بعنوان «تساؤلات عن الهوية الليبية»، تحدث فيها الباحث توفيق الشقروني عن مفهوم الهوية في صورة سلسلة من التساؤلات، تتناول معنى الانتماء في أبعاده الدينية والقومية، وكذا النظرة المجتمعية اتجاه المكونات المشكلة للشخصية الوطنية.

إضافة إلى ما يرتبط بهذا المفهوم على صعيد الزي واللهجات، وما يمس مسألة ضرورة تقبل الاختلاف واحترام قدسية التراث.

وتطرق امراجع الحاسي، الباحث في تاريخ الثقافة التباوية في ورقته «التبو التاريخ والحضار»، التي ألقاها حسين هلالي، إلى جملة من التعريفات الشارحة لمعاني كلمة التبو ودلالتها في الحقل الاجتماعي، والتدوينات الموجودة في كتب الرحالة الأوروبيين المشيرة لطباعهم وأوصاف بنيتهم الجسمانية، والدور الرئيسي لهم في تأمين طرق القوافل، ومساهمتهم في دعم الحركة السنوسية ومشاركتهم في الكفاح ضد الاستعمار الفرنسي.

فيما استعرضت عائشة الأمين عناوين أكلات ووجبات اشتهر بها المطبخ التباوي، مُعرفة بطرق إعدادها ومكوناتها، وإظهار دور المرأة كشريك فاعل في الحياة الأسرية والاجتماعية لهذا المكون.

وألمح الباحث أبوبكر علي في بحثه للعمق الإنثربولوجي الكامن في منظومة الهوية الشاملة المشكلة لمزاجية الإنسان التباوي.

واحتضن فضاء القصر على هامش الندوة معرضًا للكتب المتضمنة في عناوينها تاريخ وأصول ومنابت الثقافة التباوية، يقابلها في الجانب الآخر لوحات تشكيلية لفنانين شباب تظهر ملامح الحياة الصحراوية للإنسان التباوي، وثقها كل من الفنان الطاهر كالي والفنانة راضية آدم عبر أعمال تلتقط تفاصيل الوجوه واللباس وأدواته المستخدمة في طقس عاداته اليومية.

اليوم الوطني للثقافة التباوية (بوابة الوسط)
اليوم الوطني للثقافة التباوية (بوابة الوسط)
عائشة الأمين (بوابة الوسط)
ورقة الباحث المراجع الحاسي يلقيها حسين هلالي (بوابة الوسط)
الباحث أبوبكر علي (بوابة الوسط)
اليوم الوطني للثقافة التباوية (بوابة الوسط)
اليوم الوطني للثقافة التباوية (بوابة الوسط)
اليوم الوطني للثقافة التباوية (بوابة الوسط)
الباحث توفيق الشقروني (بوابة الوسط)
اليوم الوطني للثقافة التباوية (بوابة الوسط)
اليوم الوطني للثقافة التباوية (بوابة الوسط)
اليوم الوطني للثقافة التباوية (بوابة الوسط)

المزيد من بوابة الوسط