595 ألف دولار ثمناً لتاج بلاستيكي بستّة دولارات

تاج المغني نوتوريوس بي آي جي بيع بـ595 ألف دولار في مزاد لدار "سوذبيز" (أ ف ب)

بيعَ تاج بلاستيكي بلغ سعره الأصلي لدى شرائه من المتجر ستّة دولارات بمبلغ 594,750 دولار خلال مزاد علني نظمته دار «سوذبيز» في نيويورك، ويعود السبب إلى أن مغني الراب النيويوركي نوتوريوس بي.آي. جي (بيغي) اعتمره خلال جلسة تصوير قبل ساعات من اغتياله.

وكان التاج بقي في حوزة المصور الذي كان يتولى التصوير خلال هذه الجلسة التاريخية لصالح مجلة «راب بيغز»، وحصلت هذه الجلسة في مانهاتن يوم 6 مارس 1997، قبل ثلاثة أيام من اغتيال «بيغي» في لوس أنجليس، وفقا لوكالة فرانس برس.

وبيع التاج مع ثلاث نسخ من صورة «بيغي» التي أصبحت تاريخية ونشرت على غلاف «راب بيغز»، وبيع التاج الثلاثاء بسعر بلغ تقريباً ضعفي ما كانت «سوذبيز» تتوقعه وهو 300 ألف دولار.

وكان التاج جزءاً من مزاد تمحوَرَ على موسيقى الهيب-هوب وتضمَّن بعض الأغراض المرتبطة مباشرة بتاريخها، ودرجت دور المزادات في السنوات الأخيرة على تنظيم مزادات على أغراض تواكب اهتمامات جيل جديد من هواة جمع الأغراض، منها مثلاً مزادات على أحذية رياضية نادرة أو على ألواح تزحلق.

وانطلقت «سوذبيز» في تنظيمها هذا المزاد عن الهيب هوب على شعبية موسيقى الراب التي ظهرت في تسعينات القرن العشرين وأضحت اللون الموسيقي الأكثر شعبية في الولايات المتحدة، وخلال المزاد، بيعت بمبلغ 113,400 دولار مجموعة من 32 جهاز راديو-كاسيت تعود إلى حقبة الثمانينات وترمز إلى الهيب هوب.

كذلك بيعت 22 رسالة حب كتبها مغني الراب توباك شاكور، صديق «بيغي» السابق ثم خصمه، عندما كان مراهقاً في بالتيمور، وبيعت لقاء 75 ألف دولار.

المزيد من بوابة الوسط