معرض فرانكفورت للكتاب دون أجنحة عرض

معرض فرانكفورت للكتاب دون أجنحة عرض (ارشيفية:انترنت)

قرر معرض فرانكفورت الدولي للكتاب، التخلي عن العرض التقليدي للكتب في القاعات هذا العام بسبب جائحة فيروس «كورونا المستجد»، في خطوة تعزز إقامة المعرض بشكل افتراضي.

وقال المنظمون: «بسبب قيود السفر السارية حاليًا، لا يمكن إقامة العديد من أجنحة الدول، كما كان مخططًا»، وأضاف المنظمون أن لائحة الحجر الصحي التي ستدخل حيز التنفيذ اعتبارًا من مطلع أكتوبر المقبل ستجعل مشاركة عارضين أوروبيين وزائرين متخصصين، غير ممكنة، وفقًا لموقع «اليوم السابع».

وسيعقد المعرض في الفترة من 14 إلى 18 أكتوبر 2020 مع برنامج رقمي مكثف لمحترفي النشر، بالإضافة إلى الأحداث الحية في فرانكفورت على المسرح، بالإضافة إلى نحو 80 حدثًا، ووصف يورغن بوس، مدير المعرض، هذا التغيير بأنه يمثل خسارة «على الصعيدبن الفكري والمالي»، وفقًا لوكالة الأنباء الألمانية.

وقال إنه من المنتظر أن يتوافر لدور النشر منصة رقمية للصفقات المتعلقة بحقوق النشر، كبديل للصفقات التجارية التقليدية في المعرض «وتركيزنا حاليًا منصب على العرض الافتراضي والفعاليات في قاعة الاحتفالات».

ومن المنتظر أن يتم تقديم جائزة الكتاب الألماني وجائزة السلام التي تمنحها المؤسسة الألمانية لتجارة الكتب في موعديهما المقررين 12 و18 أكتوبر المقبل.

المزيد من بوابة الوسط