«قلادة الكون» لعميد الوراقين في طرابلس

منحت مكتبة الكون، السبت، «قلادة الكون» الرابعة لمؤسس وصاحب مكتبة المعارف في مدينة طرابلس، رجب الوحيشي.

وأصدرت المكتبة لهذه المناسبة بيانا جاء فيه: «بكل مشاعر الحب والامتنان تعلن مؤسسة الكون الثقافية (مكتبة الكون) عن منح (قلادة الكون) في إصدارها الرابع لعميد الوراقين (باعة الكتب والصحف) في طرابلس الحاج (رجب عبد السلام الوحيشي)».

وفي الحيثيات قال البيان: «وذلك تقديرا لدوره المميز في نشر الوعي والثقافة من خلال توفير الكتاب والصحيفة طيلة 65 عاما دون توقف».

وتابع بيان المكتبة: «إن تفاني الحاج رجب الوحيشي من أجل استمرار مكتبة المعارف في أداء رسالتها الراقية والإنسانية رغم كل الظروف المحبطة يجعلنا في مؤسسة الكون نعده رائدا من رواد الحركة الثقافية الليبية. نتمنى كل التوفيق للحاج (رجب) ومكتبة المعارف وابنيه (خالد وأحمد) الذين سجلوا أسماءهم بأحرف من نور في تاريخ الثقافة والإبداع».

عميد الوراقين في طرابلس
تعد مكتبة المعارف في شارع الاستقلال وسط العاصمة طرابلس هي العنوان الثقافي المميز الذي يجمع مثقفي المدينة وزائريها، فإن أردت إرسال كتاب أو رسالة فلا مناص لك من تركها في مكتبة المعارف لتصل صاحبها بكل يسر وسهولة.

وتأسست المكتبة على يد رجب الوحيشي، الذي بدأ رحلته مع الحرف بائعا متجولا للصحف والكتب في أهم شوارع طرابلس العام 1956، ليستقر به المقام على درجات مقر البريد المركزي العام 1963، ومنها في العام 1970 إلى مقره الحالي إلى اليوم.

لم يتخلف «عمي رجب» كما يحب أن يناديه الجميع يوما عن الحضور للمكتبة، حتى في أحلك الظروف، مؤمنا بأن الثقافة رسالة وأمانة، فسعى بكل جد وإخلاص لتوفير ما يلزم القارئ والمثقف من مطبوعات محلية وعربية يتكبد في سبيل ذلك المشقة والتعب دون أن يتململ أو يتذمر.

غير أغلب إن لم يكن كل من بدأ معه أو بعده نشاطهم من بيع الصحف والكتب إلى نشاطات أخرى تدر دخلا ماديا أعلى، إلا أنه أبى كل العروض المقدمة له وفيا لمهنة أحبها وأحبته، حتى صار أيقونة ثقافية في طرابلس، لا تجد مثقفا أو صحفيا لا يعرفها.

المزيد من بوابة الوسط