اليونسكو: انفجار لبنان أثر على الأبنية التراثية

صورة وزعها متحف سرسق تظهر ردهة القصر مدمرة جراء الانفجار الأخير، 8 أغسطس 2020 (أ ف ب)

حذرت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، الخميس، من أن 640 من الأبنية التراثية تضررت جراء الانفجار الذي ضرب بيروت مطلع أغسطس و60 منها معرضة للانهيار، مؤكدة أنها ستقود التحرك الدولي لإعادة إعمار تراث العاصمة اللبنانية.

وأعلنت المنظمة في بيان أنها حصلت على هذه الأرقام من تقييم قام به سركيس خوري مدير عام الآثار في وزارة الثقافة في لبنان، وفق "فرانس برس".

وقال خوري "تضرر ما لا يقل عن ثمانية آلاف مبنى"، معظمها في أحياء الجميزة ومار ميخايل القديمة داعيا إلى أعمال "عاجلة" تفاديا من تفاقم الأضرار مع الأمطار في فصل الخريف.

وأضاف البيان أن الانفجار "ألحق أيضا أضرارا بمتاحف عديدة كالمتحف الوطني ومتحف سرسق ومتحف الجامعة الأميركية في بيروت والمواقع الثقافية والدينية وصالات العرض".

وأعلنت اليونسكو أنها ستقود التحرك الدولي لاستعادة وإعادة إعمار تراث بيروت.

وأكدت أنها تستعين بمنظمات ثقافية وخبراء من الطراز الأول في لبنان والخارج.

وأوقع الانفجار الذي دمر أحياء كاملة في بيروت 171 قتيلا وأكثر من 6500 جريح.