أحمد الفيشاوي: لا أفضل أفلام الرعب ولكن «الحارث» سحرني

أحمد الفيشاوي في مشهد من فيلم «الحارث» (خاص لـ بوابة الوسط)

لا يعتبر الفنان المصري أحمد الفيشاوي نفسه من عشاق أفلام الرعب أو الإثارة عموما، ولكنه يعترف بأن نص فيلم «الحارث» قد سحره لعدة أسباب.

وأوضح: «عندما قرأت النص وجدت أنه مختلف ويتحدث عن أمور متصلة بتراثنا والأساطير المعروفة والمتوارثة في مجتمعنا. إن مثل هذا النمط من الأفلام ليس شائعًا في مصر والعالم العربي، لذا فهي بداية جديدة وممتعة لنوع مختلف من الأعمال السينمائية»، وفقا لبيان.

وحول الشخصية التي يقدمها في الفيلم، يقول الفيشاوي: «ألعب دور صحفي يؤمن بالعلم لا بالخرافة، بعكس زوجته التي تتعرض لأمور خارجة عن الطبيعة. لذا فهناك مزج بين العلم والظواهر الخارقة وهو ما أمثّله مع زوجتي في الفيلم».

وعن عرض الفيلم حصريا على «شاهد VIP» يقول النجم المصري: «هذا أمر صحي بالطبع بشكل عام، فإلى جانب إعطاء الفرصة لعرض مجموعة كبيرة من الأعمال لاحقا، فهو يتيح المجال أمام أكبر عدد من الجمهور لمشاهدة كل فيلم».

ويختم الفيشاوي: «أحببت التمثيل مع ياسمين الرئيس في ثاني تجربة لنا. ياسمين ممثلة موهوبة والعمل معها ممتمع بحق».

تدور أحداث فيلم «الحارث» حول شخصية صحفي يتسم بالموضوعية والعقلانية، متزوج حديثًا من امرأة تتمتع بشخصية قوية وهادئة، غير أن حياتهما الزوجية تستحيل فجأة إلى شكوك وريبة وبرود في المشاعر، ما ينسف استقرار هذه الأسرة الشابة. تتلاحق الأحداث لنعرف لاحقًا أن ثمة إرادة شريرة خارجة عن سياق الطبيعة والتفسيرات العلمية، ترسم لتلك الأسرة مسارًا مختلفًا مليئًا بالغموض والرعب والإثارة.

الفيلم من بطولة أحمد الفيشاوي وياسمين رئيس وعلي الطيب وأسماء جلال، إلى جانب ضيوف الشرف، باسم سمرة وعمرو عبدالجليل وأسماء أبو اليزيد وعارفة عبدالرسول، إخراج محمد نادر، تأليف محمد عبدالخالق، سيناريو وحوار محمد عبدالخالق ومحمد إسماعيل أمين.