«إنستغرام» يعطل منشورا لمادونا لهذا السبب

مادونا في إنديايابوليس، 5 فبراير 2012 (أ ف ب)

عطل تطبيق «إنستغرام» الوصول إلى منشور للمغنية مادونا بدعوى أنها تروج لمعلومات خاطئة حول فيروس «كورونا المستجد»، بعدما نشرت النجمة الأميركية مقطعا من فيديو أعاد دونالد ترامب نشره عبر تغريدة أيضا.

في هذا المنشور الذي تشاركته مع مشتركيها الذين يزيد عددهم على 15 مليونا، أكدت مادونا توافر لقاح فعال منذ أشهر لكنه أبقي طي الكتمان «ليصبح الأثرياء أكثر ثراء والفقراء والمرضى أكثر مرضا»، وفق «فرانس برس».

وأرفقت المنشور كذلك بفيديو للطبيبة الأميركية ستيلا إيمانويل التي تروج للهيدروكسي كلوروكين على أنه علاج سحري لفيروس كورونا المستجد.

وسرت مقاطع مصورة لكلام إيمانويل كثيرا عبر الإنترنت في الأيام الأخيرة. ولم يثبت علميا أن هيدروكسي كلوروكين وهو علاج ضد الملاريا، فعال في مكافحة مرض «كوفيد-19».

وقالت ناطقة باسم «فيسبوك» التي تملك «إنستغرام»، «لقد سحبنا شريط الفيديو هذا لأنها تدلي فيه بتصريحات خاطئة حول العلاجات ووسائل الوقاية من كوفيد-19».

وأضافت «الأشخاص الذين تفاعلوا مع الشريط أو علقوا عليه أو تشاركوه سيحصلون على رسالة توجههم إلى معلومات موثوقة حول الفيروس».

وألغي منشور مادونا إلا أن صورا ملتقطة من الشاشة تظهر أن «إنستغرام» موهت أولا الرسالة وأرفقتها بعبارة «نبأ كاذب» قبل أن تلغيه كليا مع رابط إلى صفحة تحقق من صحة الأخبار تدحض صحة هذه التصريحات.

وكان الرئيس ترامب الذي يبلغ عدد متابعيه عبر «تويتر» 84 مليون مشترك، أعاد تغريد مقاطع من هذا الفيديو خلال الأسبوع الجاري قبل سحبه.

ومنع نجله دونالد ترامب جونيور موقتا من التغريد، الثلاثاء، بعدما تشارك مقاطع منه أيضا.

وانتقدت إيمانويل في الشريط أيضا الكمامات وإجراءات العزل.

وقالت مادونا في مايو إنها أصيبت بفيروس «كورونا المستجد» وتعافت منه، ما اضطرها إلى إلغاء حفلات في باريس.

كلمات مفتاحية