بيع بورتريه ذاتي لرامبرانت في مزاد

بورتريه ذاتي لرامبرانت بيع بمزاد في لندن (أ ف ب)

بيعت لوحة بورتريه ذاتي هي أحد ثلاثة بورتريهات ذاتية لرامبرانت يملكها أفراد، في مزاد نظمته دار «سوذبيز» في لندن، الثلاثاء بسعر 14.5 مليون جنيه استرليني «18.7 مليون دولار».

وشكل ذلك سعرا قياسيا لبورتريه ذاتي لرامبرانت، وأنجز الرسام الفلمنكي الكبير اللوحة في العام 1632 وتظهره في سن السادسة والعشرين مرتديا لباسا رسميا أسود مع ياقة من الدانتيل، ومعتمرا قبعة مصنوعة من اللباد، وفقا لوكالة «فرانس برس».

وكان سعر اللوحة مقدرا بين 12 و16 مليون جينه استرليني، وأوضحت الدار أن «ستة مزايدين تنافسوا على اللوحة»، وكان السعر القياسي السابق لبورتريه الذاتي للفنان 6.9 مليون جنيه وسجل في العام 2003.

وتأكد نسب اللوحة في العام 1996 فقط بعد تحليل أظهر أنها أنجزت على خشب السنديان نفسه، الذي استخدمه رامبرانت ليرسم بورتريه صديقه موريتز هيغنز.

وقال جورج غوردون من دار «سوذبيز» إن اللباس الرسمي غير الاعتيادي بين عشرات البورتريهات الذاتية للفنان تشير ربما إلى أنه أراد أن يظهر بأجمل حلة، عندما كان يتودد إلى ملهمته وزوجته ساسكيا فان يولنبرغ، لإقناع والديها بأنه مناسب لابنتهما.

وأنجزت اللوحة بعيد انتقاله إلى أمستردام، وقد يكون استخدمها كنموذج يعرض على الزبائن المحتملين، وأوضح غوردن أن اللوحة أنجزت في فترة زمنية قصيرة لأن خلفيتها لم تكن قد جفت بعد عند وضع الرسام توقيعه عليها.

وبسبب جائحة «كوفيد-19»، اكتفت دار «سوذبيز» بأمسية واحدة من المزادات مع حضور محدود شملت أكثر من 500 قطعة من كل الفترات.

المزيد من بوابة الوسط