إصدار جديد للأثري خالد الهدار عن توكرة

إصدار جديد للأثري خالد الهدار عن توكرة (فيسبوك)

أصدرت مصلحة الآثار الليبية كتابا جديدا للدكتور والباحث الأثري خالد الهدار بعنوان «ما يجب أن تعرفه عن آثار مدينة توكرة - جولة عامة بين آثارها».

وتعنزم مصلحة الآثار توزيع الكتاب خلال فعاليات افتتاح صالة العرض بتوكرة قريبا، كما سيتم تنظيم حفل لتوقيع الكتاب ضمن الحدث، وفقا للمكتب الإعلامي للمصلحة.

خالد الهدار من مواليد بنغازي العام 1963، تخرج في قسم الآثار العام 1985 (جامعة قاريونس)، عمل باحثا أثريا في مصلحة الآثار وتحديدا في مكتب آثار العقورية ثم أمينا لمتحفها ثم أمين مكتب آثار العقورية خلال الفترة من 1986-1990، وباحثا في مراقبة آثار بنغازي حتى شهر مايو 1992.

شارك في العديد من الحفريات الأثرية التي أجريت في ليبيا سواء مع البعثاث الأجنبية أم الفرق المحلية، تحصل على ماجستير في الآثار الكلاسيكية من جامعة قاريونس العام 1997 بتقدير، شغل وظيفة معيد بقسم الآثار منذ العام 1992، ثم عين مساعد محاضر في الآثار الكلاسيكية العام 1997 ثم محاضرا منذ 2001 وأستاذا مساعدا منذ 2006.

شغل وظيفة أمين لقسم الآثار من نهاية 2002 إلى نهاية العام 2006، ثم درس في فرنسا منذ 2007، نشر العديد من الأبحاث الأثرية والتاريخية، واهتم اهتماما خاصا بقضية الآثار المسروقة من ليبيا وقدم حولها الكثير من الدراسات.

ومن أبرز منشورات الهدار دراسة عن القبور الفردية (الصندوقية)، وأثاثها الجنائزي في تاوخيرا (توكرة القديمة) خلال الفترة من أواخر القرن الخامس حتى القرن الأول الميلادي، من منشورات جامعة قاريونس بنغازي العام 2006.