الموت يغيب حفيد إلفيس بريسلي

صورة إلفيس بريسلي على ملصق في نيويورك عام 2008 (أ ف ب)

ذكر موقع «تي إم زي» أن حفيد نجم الروك أند رول إلفيس بريسلي، بنجامين كيو، توفي الأحد عن 27 عاماً، وأكد الخبر مدير أعمال والدته ليزا ماري بريسلي.

ولم يعطِ مدير الأعمال رودجر فيدينوفسكي مزيداً من التوضيحات عن أسباب الوفاة، ولكن موقع «تي إم زي» ذكر أن المعلومات الأولية تشير إلى أن الوفاة ناتجة عن الانتحار، حسب «فرانس برس».

ولم يُدلِ مكتب شريف مقاطعة لوس أنجليس، التي تقع ضمنها مدينة كالاباساس، حيث توفي بنجامين كيو، بأي معلومات.

وأشار فيدينوفسكي إلى أن والدة كيو «منهارة كلياً ومدمّرة ولا شيء يواسيها، لكنها تحاول الصمود من أجل ابنتيها التوأمين وابنتها البكر رايلي». وأضاف «كانت مولعة بهذا الشاب. كان أكثر من أحبّته في حياتها».

وكان بنجامين كيو يعيش بعيداً عن الأضواء، ولم يكن يظهر علناً على الإطلاق تقريباً.

وتُظهر الصور القليلة المنشورة له أنه يشبه إلى حدّ كبير جدّه إلفيس بريسلي، الذي جعل موسيقى الروك أند رول شعبية.

وقالت والدته ليزا ماري بريسلي في إحدى المقابلات مع محطة «سي إم تي» التلفزيونية معلّقة على شبه ابنها بوالدها «أصاب بالذهول عندما أنظر إليه».

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، حصل بنجامين كيو العام 2009 على عرض بقيمة خمسة ملايين دولار لتسجيل خمس أسطوانات، لكنه لم يصدر أي عمل موسيقي منذ ذلك الحين.

وكان إلفيس بريسلي نفسه توفي باكراً، إذ رحل في العام 1977 وكان في الثانية والأربعين. وبيعت أكثر من مليار أسطوانة لملك الروك أند رول في العالم، بينها 146 مليوناً في الولايات المتحدة وحدها.

المزيد من بوابة الوسط