لجنة التراث العالمي ستراجع موقف «آيا صوفيا»

فتيات أمام متحف آيا صوفيا في اسطنبول الجمعة (رويترز)

قالت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو)، الجمعة، إن لجنة التراث العالمي ستراجع موقف «آيا صوفيا» بعد أن أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أن المبنى الأثري في اسطنبول سيفتتح كمسجد.

وقالت يونسكو في بيان ”من المؤسف أن القرار التركي لم يكن محل نقاش ولا حتى إخطار مسبق“، وفقا لوكالة رويترز.

وأضافت: «تدعو يونيسكو السلطات التركية لفتح حوار دون تأخير لتجنب العودة للوراء فيما يتعلق بالقيمة العالمية لذلك الإرث الاستثنائي، الذي سيخضع الحفاظ عليه لمراجعة من لجنة التراث العالمي في جلستها المقبلة».

وكانت الولايات المتحدة واليونان وزعماء كنائس ضمن مَن عبروا عن قلقهم من تغيير وضع المبنى، المدرج على قائمة التراث العالمي، الذي تم تحويله إلى متحف في الأيام الأولى من عمر الدولة التركية العلمانية الحديثة في عهد مصطفى كمال أتاتورك.

ولـ«آيا صوفيا» شأن كبير في الإمبراطوريتين البيزنطية والعثمانية، وهو أحد أهم المقاصد السياحية في تركيا في الوقت الراهن.