نجم «بيتلز» سابق يحتفل بعيده الثمانين افتراضيا

بول ماكارتني، يسار، ورينغو ستار معًا على المسرح في لوس أنجليس، 26 يناير 2014 (أ ف ب)

احتفل نجم فرقة «بيتلز» الشهيرة السابق رينغو ستار، الثلاثاء، بعيد ميلاده الثمانين، ولكن افتراضيًّا بسبب ظروف أزمة فيروس «كورونا»، ومع أن أغنيات «الخنافس» حضرت في الاحتفال، غاب عنه رفيق رينعو ستار السابق بول ماكارتني.

وشرح الفنان لجمهوره وهو يجلس خلف آلة درامز ويضع كمامة مزيّنة برسم يرمز إلى السلام: «أفضّل كمعظمكم أن أحظى بحفلة عيد ميلاد جميلة.. لكنّ هذه السنة ليست ملائمة لتنظيم تجمّع كبير».

وأضاف: «لذلك أحتفل مع أصدقائي بطريقة مختلفة هذه السنة. سنضطر إلى البقاء بعيدين بعضنا عن بعض بسبب الفيروس»، وفق «فرانس برس».

وشمل برنامج الحفلة عددًا من أغنيات «بيتلز» الشهيرة، منها «كام توغيذر» و«أول يو نيد إز لاف» و«ويز إي ليتل هلب فروم ماي فريندز».

كذلك ضمّ البرنامج مقاطع فيديو من الأرشيف وتسجيلات منزلية وشهادات مسجّلة من فنانين، بينهم شيريل كرو وديفيد لينش. وحضر البث الحيّ للحفلة نحو 130 ألفًا من محبّي «بيتلز» ورينغو ستار.

لكنّ بعض المشاهدين أبدوا خيبة أمل من غياب بول ماكارتني، الذي لم يظهر في الحفلة إلاّ في مقتطف من حفلة في لوس أنجليس العام المنصرم، شارك فيها الرفيقان السابقان معًا.

ورغم غيابه، كان ماكارتني في تغريدة له نهارًا على حسابه عبر موقع «تويتر»، تمنى لـ«سير ريتشارد» (وريتشارد هو الاسم الأصلي لرينغو) «عيد ميلاد سعيدًا». وكتب: «أتمنى أن تمضي يومًا ممتازًا يا صديقي القديم».

واغتنم رينغو ستار المناسبة لإطلاق دعوة إلى التبرع لحركة «حياة السود مهمّة»، موضحًا أن الهدف من ذلك «وضع حدّ لكل هذا العنف العنصري». وأضاف: «حياة السود مهمة. انهضوا وأسمِعوا صوتكم».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط