حفل وداع لمسرح «لا سكالا» في بانكوك قبل أن يقدم آخر عروضه

متفرجة تحمل تذكرة فيما تجمع البعض لحضور اخر عروض مسرح لا سكالا في بانكوك (رويترز)

يقيم محبو السينما والمسرح حفل وداع لمسرح «لا سكالا» في العاصمة التايلاندية، بانكوك، الذي سينهي نشاطه في أعقاب وباء فيروس «كورونا المستجد».

وكان المسرح المشيد منذ 50 عامًا يكافح طوال العقد الماضي للمحافظة على ربحيته وسط منافسة من وسائل الإعلام الجديدة، وزيادة تكاليف إيجار الأرض التي بني عليها، وفقًا لوكالة «رويترز».

ووجه وباء «كورونا»، والقيود على الحركة التي فرضت للحد من انتشاره، آخر ضربة إلى المسرح الذي يقع في قلب بانكوك، ويتوقع أن يشهد الاقتصاد التايلاندي انكماشًا هذا العام بمعدل أكبر من أي اقتصاد آخر في دول جنوب شرق آسيا.

وتشمل آخر العروض أفلامًا إيطالية وأخرى وثائقية تايلاندية، وبيعت 3000 تذكرة للزوار الراغبين في القيام بزيارة أخيرة إلى المسرح الذي يعتبر آخر مبنى مسرحي من نوعه في بانكوك.

المزيد من بوابة الوسط