وفاة المنتج ستيف بينغ عن 55 عاما

المنتج ستيف بينغ (إلى اليمين) مع الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون في نيويورك (أ ف ب)

توفي المنتج الهوليوودي ستيف بينغ، الذي مول فيلم «ذي بولار إكسبرس» لتوم هانكس عن 55 عاما، وفق ما أوردت وسائل إعلام أميركية الإثنين.

وأورد موقع «تي إم زي» المتخصص بأخبار المشاهير أن بينغ توفي بعد سقوطه من الطابق السابع والعشرين من مبنى سكني فاخر في سنتشري سيتي في لوس أنجليس، نقلا عن مصادر أمنية مجهولة، وفقا لوكالة «فرانس برس».

وقال ناطق باسم شرطة لوس أنجليس إن رجلا في الخمسينات من العمر لقي حتفه في المكان نفسه دون الكشف عن هويته، وتطابق سن الضحية وموقع الحادث مع تقرير «تي إم زي».

وبالإضافة إلى إنتاج أفلام بارزة مثل فيلم الإثارة «غيت كارتر» لسيلفستر ستالون ووثائقي «شاين إيه لايت» لمارتن سكورسيزي، شارك بينغ في كتابة فيلم «كانغارو جاك» الذي صدر في العام 2003، واستثمر أكثر من 80 مليون دولار في «ذي بولار إكسبرس»، نحو نصف ميزانية الفيلم للرسوم المتحركة، وهذا الفيلم الذي صدر في العام 2004، حقق عائدات بلغت أكثر من 300 مليون دولار في أنحاء العالم.

وكان بينغ أيضا مطور عقارات ومحسنا ومنخرطا في الحملات السياسية، وكان صديقا وداعما منذ فترة طويلة لبيل كلينتون، وقدم لهذا الرئيس الأميركي السابق طائرته الخاصة في مهمة العام 2009 إلى كوريا الشمالية لإطلاق صحفيين أميركيين.

عندما بلغ بينغ 18 عاما، ورث نحو 600 مليون دولار من جده، قطب العقارات ليو إس بينغ، الذي أطلق على «مسرح بينغ للفنون» في متحف مقاطعة لوس أنجليس اسمه، ولدى بينغ طفلان، داميان والدته ليز هيرلي، وكيرا من لاعبة التنس المحترفة ليزا بوندر، وأفادت تقارير في «تي إم زي» و«ذي راب» بأن بينغ كان يعاني من الاكتئاب ومات انتحارا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط