مكتبة الكون تنشر رواية «خليفة النمروذ»

أعلنت مكتبة الكون، السبت، صدور رواية «خليفة النمروذ» للروائي الليبي محمد فتحي مسعود، في طبعتها الأولى.

وتدور أحداث الرواية في أحد مستشفيات العاصمة البريطانية لندن، وفيها يصور الكاتب معاناة شاب ليبي مع مرض السرطان وكيف انتصر عليه، وتتفاعل أحداث الرواية لتغوص في تفاصيل مَن يحكم العالم ومَن يديره.

يقول فتحي مسعود على لسان بطل روايته: «فكرت في تدوين قصتي إذا كتب لي الله النجاة، وبالإضافة إلى قصتي، قصة خليفة النمروذ، وشغلت نفسي من أين أبدأ القصة، وصلت لقناعة أن البداية تكون من دخولي المستشفى، ورأيت أن تكون متداخلة مع قصة الرجل الغامض خليفة النمروذ».

أما خليفة النمروذ فتصفه الرواية بالقول: «وهو يعتقد أنه الإله، وواجب كل المحيطين به الامتثال لأوامره وتنفيذها دون تفكير. فاتخذ هذه الطريقة الفظيعة كي يرهب كل أعوانه وأعدائه في نفس الوقت، وربما كان يقصد أن العذاب بالنار من اختصاص الإلهة، لذا مارسه كحق من حقوقه في تعذيب عبيده. أما سؤالك عن الخوف، فالإنسان الطبيعي هو مَن يشعر بالخوف، لكن غليظ القلب لا يدخل الخوف قلبه، وإذا كنت تقصد التشهير في وسائل الإعلام، فهو يملك أكبرها، والرأي العام لا يهتم له».

ومحمد فتحي مسعود، من مواليد طبرق العام 1979م، كما صدر له: «حكايات حكيم» 2013، و«حكايات طيب» 2014، و«أوره سالم» 2018، و«أسطورة شفاء جرف» 2019.

المزيد من بوابة الوسط