معجبو فرقة «بي تي إس» يجمعون مليون دولار تبرعات لمناهضة العنصرية

فرقة «بي تي إس» خلال حفلة توزيع جوائز «غرامي» السنوية في لوس أنجليس، 10 فبراير 2019 (أ ف ب)

سار المعجبون بفرقة «بي تي إس» لموسيقى البوب الكورية الجنوبية على خطى فرقتهم وجمعوا تبرعات قدرها مليون دولار لحركة «بلاك لايفز ماتر» خلال 24 ساعة، وهو مبلغ موازٍ للتبرع الذي قدمته المجموعة، كما أعلن منظمو هذه المبادرة الإثنين.

وقال مديرو أعمال الفرقة التي تعد حاليًا من أكثر الفرق شهرة في العالم، خلال نهاية هذا الأسبوع، إن الفرقة تبرعت بمليون دولار للحركة المناهضة للعنصرية في الولايات المتحدة وأماكن أخرى.

وقالت الفرقة في تغريدة تمت إعادة نشرها مليون مرة «نحن ضد التمييز العنصري. نحن ندين العنف»، وفق «فرانس برس».

وساهمت علاقة «بي تي إس» الوثيقة مع معجبيها في إنشاء مجموعة عالمية تضم ملايين المعجبين تطلق عليهم الفرقة «جيشها».

وأثار إعلان التبرع الذي قدمته الفرقة بسرعة انتشار وسم «#ماتش مليون (الوصول إلى المليون) » وأطلقت مجموعة من المعجبين تطلق على نفسها «وان إن آن آرمي» مبادرة على الإنترنت لجمع التبرعات.

وصباح الإثنين، أعلنت المجموعة أن 35 ألف جهة مانحة تعهدت تقديم مليون دولار.

وتعد فرقة «بي تي إس» ظاهرة موسيقية عالمية، فهي أول مجموعة كورية لموسيقى البوب تصل إلى الولايات المتحدة وبريطانيا، وأقامت عديد الحفلات المحجوزة بالكامل في لوس أنجليس وشيكاغو ولندن وفرنسا.

المزيد من بوابة الوسط