إعلان أسماء الفائزين بجائزة «مفتاح بوزيد» للصحافة في دورتها الرابعة

أعلنت الهيئة العامة للثقافة والإعلام والمجتمع المدني بالحكومة الموقتة ومؤسسة برنيق للصحافة والإعلام، نتائج الدورة الرابعة للعام 2020، من جائزة مفتاح بوزيد للصحافة، بفرعيها «التقديرية والتشجيعية».

ومنحت اللجنة جائزة مفتاح بوزيد «التقديرية» للصحافة مناصفة للكاتب الصحفي سالم العبار والكاتب الصحفي علي شعيب، وذلك تقديرا للمسيرة الحافلة للشخصيتين في مجال الصحافة والإعلام.

وذهبت جائزة مفتاح بوزيد «التشجيعية» للصحافة مناصفة أيضًا بين الصحفية أحلام المهدي ورسام الكاريكاتير الصحفي عبدالحليم القماطي، وذلك لتميز الأعمال الصحفية التي تقدما في جريدة الوسط.

ومنحت لجنة جائزة مفتاح بوزيد للصحافة درعا تكريمية لعدد من القامات الصحفية التى انتقلت إلى رحمة الله، تقديرا وتكريما لما قدموه للصحافة الليبية من جهود كان لها الأثر الطيب وهم: الكاتب الصحفي الراحل السنوسي العربي الهوني، والكاتب الصحفي الراحل عبدالرسول العريبي، والمصور الصحفي الراحل أحمد السيفاو. 

كما قررت لجنة الجائزة منح درع مفتاح بوزيد للصحافة العربية سنويا لصحفي عربي قدم مساهمة متميزة في تقديم صورة حقيقية لليبيا في الصحافة العربية، وكان درع هذه السنة من نصيب الصحفي المصري أحمد عامر من مجلة الأهرام العربي.

جائزة مفتاح بوزيد للصحافة هي جائزة سنوية بموجب قرار هيئة الثقافة للعام 2016، وتمنح الجائزة التقديرية لصحفي ليبي بشرط أن يكون له دور ريادي في الصحافة ولا يزال يمارس العمل الصحفي، وقدم من خلال إنتاجه الصحفي إضافة إلى الصحافة في أي من مجالاتها وألا يقل عمره عن 45 عامًا في تاريخ منح الجائزة، فيما تمنح الجائزة التشجيعية لصحفي ليبي نشر خلال عام منتجًا صحفيًّا متميزًا في أي مجال من المجالات الصحفية، على أن يكون نشر في إحدى الصحف الليبية أو العربية سواء المطبوعة أو الإلكترونية، كما يمكن ترشيح مواد أعدها فريق صحفي «بحد أقصى ثلاثة صحفيين» وتوزع الجائزة بالتساوي فيما بينهم، على ألا يزيد عمر المترشح على 45 عامًا.

ولد مفتاح عوض بوزيد في 26 يناير 1964 في مدينة بنغازي، حيث نشأ وتخرج في جامعتها وبالتحديد قسم العلوم السياسية في كلية الاقتصاد، وترأس إدارة قسم الحوادث في جريدة «قورينا» سابقًا وفي 2011 عمل في جريدة «برنيق» قبل أن يصبح ثالث رئيس تحرير لها.

واغتال مسلحون، يوم الإثنين 26 مايو 2014 رئيس تحرير جريدة «برنيق» الصحفي مفتاح بوزيد بشارع جمال بالقرب من فندق تبستي في مدينة بنغازي شرق البلاد، ويشار إلى أن بوزيد كان يعد من معارضي الحركات المتشددة التي تنتشر في ليبيا وعدد من البلاد العربية والأفريقية.

يذكر أن اللجنة في دورتها الرابعة ترأسها الدكتور أبوبكر الغزالي، كما ضمت اللجنة الدكتور عابدين الدردير الشريف والدكتور خالد أبوالقاسم غلام والدكتور هشام بوشعالة والأستاذ إسماعيل الفلاح والصحفي معتز المجبري والصحفي خالد عبدالله المجبري والكاتب عبدالله أبوعذبة والكاتب الصحفي محمد أحمد بوخريص والصحفي مدن أبوسويق، وكلف الفنان الأستاذ خليل العريبي مقررا للجنة الجائزة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط