في مثل هذا اليوم رحلت الشاعرة ليلى صفي الدين السنوسي

السيدة الشاعرة ليلى صفي الدين السنوسي

في مثل هذا اليوم منذ ثماني سنوات رحلت عنا من أحد مستشفيات جدة بالمملكة السعودية السيدة ليلي السنوسي، إحدى رائدات الحركة الأدبية الليبية، خلال ستينات القرن الماضي. هذه السيدة الشاعرة هي ابنة المجاهد صفي الدين السنوسي، الذي هاجر بأسرته إلى مصر من بعد أن ضيق المستعمر الإيطالي الخناق عليه، ولدت بالقاهرة العام 1936 وهناك تلقت تعليمها الأول، وعادت إلى ليبيا وأكملت تعليمها، فدرست سنة 1956 الأوزان والبحور الشعرية.

تزوجت من قريبها فتحي إبراهيم السنوسي وأنجبت منه، وباشرت تنشر إنتاجها الشعري والأدبي في الجرائد المحلية، منها: «الحقيقة، قورينا، الأسبوع الثقافي» ثم غادرت ليبيا مع أبنائها العام 1974 لتقيم بمصر، حيث عملت بجامعة الدول العربية، ثم انتقلت للإقامة بالسعودية وعملت بجامعة الملك عبدالعزيز حتى تقاعدها قبل عدة سنوات ولم تعد شاعرتنا بزيارة وطنها منذ أن غادرته 1974 حتى رحيلها، يوم الأربعاء الموافق 23 مايو 2012، ودفنت بمقبرة جدها بالمملكة العربية السعودية.

 

الشاعرة ليلى السنوسي في شبابها
السيد فتحي الصديق السنوسي مع صهره السيد صفي الدين السنوسي
رجال من العائلة السنوسية
واحدة من قصائد الشاعرة ليلى صفي الدين السنوسي
المجاهد صفي الدين السنوسي
الشاعرة ليلى صفي الدين السنوسي مع السيدة نهلة القدسي زوجة الموسيقار محمد عبد الوهاب
السيد صفي الدين السنوسي وعلى يساره محمد الرضا السنوسي ولي العهد الملكي
السيد صفي الدين السنوسي مع الأمير فيصل بن سعود
المجاهد صفي الدين السنوسي
المجاهد صفي الدين السنوسي والصديق الرضا السنوسي
الوفد الليبي في الجامعة العربية سنة 1946 مع الأمير فيصل بن سعود

المزيد من بوابة الوسط