فرقة ابن عربي المغربية تعود بأغنية «بح بالغرام» بعد غياب سنتين

فرقة ابن عربي المغربية تعود بأغنية «بح بالغرام» بعد غياب سنتين ( خاص بوابة الوسط)

أطلقت فرقة ابن عربي المغربية أجدد أعمالها الغنائية «بح بالغرام»، التي تعيدها للساحة الفنية بشكل مختلف، بعد غياب أكثر من سنتين منذ آخر أغانيها.

إطلالة غنائية صوفية غير مألوفة تظهر بها الفرقة الأقدم والأشهر في مجال السماع الصوفي والإنشاد الديني بالعالم العربي، عبر قصيدة كتبها الشاعر الصوفي المغربي محمد الحراق.

يغني القصيدة المنشد والمطرب عبدالله المنصور، مغني فرقة ابن عربي، وتتعاون خلالها الفرقة لأول مرة مع قناة أواصر، وهي منصة رقمية ثقافية أطلقها مجلس الجالية المغربية بالخارج في مارس 2019، وتطمح لتكون أول قناة مخصصة لمغاربة العالم في المهجر، تجسد من خلال أعمالها عمق المخزون الثقافي والفني للهجرة المغربية وتتابع رحلتهم وحياتهم حول العالم.

وتعد فرقة ابن عربي من أقدم الفرق الصوفية في العالم العربي، ووضع حجر أساسها الدكتور والموسيقي أحمد الخليع منذ نهاية الثمانينات، وتم اختيار اسمها تيمنًا بالشيخ محيي الدين ابن عربي الملقب بالشيخ الأكبر، الذي يعتبر من كبار المتصوفة والفلاسفة المسلمين.

وتقدم الفرقة رؤياها الموسيقية الخاصة في إعادة إحيائها أشعار وقصائد رواد الصوفية القدامى بطريقة أكثر عصرية، ومن أشهر أعمالها «سلبت ليلى» و«زدني بفرط الحب» و«عرفت الهوى»، بجانب آخر أغانيها «ساكن وسط قلبي» التي ظهرت منذ سنتين خلال جولة الفرقة الأخيرة في جمهورية مصر العربية.