في مثل هذا اليوم رحل الأستاذ الفاضل محمد مصطفى السعداوية

الأستاذ محمد مصطفى السعداوية

في مثل هذا اليوم منذ 38  سنة رحل الأستاذ محمد مصطفى السعداوية، ولد هذا الإداري العصامي في بنغازي يوم 17/2/1915ودرس بكتاتيبها، ونال الشهادة الثانوية الإيطالية سنة 1932. شارك سنة 1946 بدورة بدار العلوم في القاهرة، وأخرى بالجامعة الأميركية في بيروت سنة 1952.

عمل مدرسا بالمدارس الابتدائية العربية الإيطالية بكلٍ من سلوق، المقرون، درنة، وسوسة، وذلك من سنة 1932 وحتى بداية الحرب العالمية سنة 1940، ثم في زمن الإدارة البريطانية لليبيا، وبامتداد السنوات من 1943 إلى 1948 تولى التدريس وإدارة عدد من المدارس في شحات، ودرنة، وبنغازي، واجدابيا. 

من سنة 1948 إلى 1950 تولى إدارة المدرسة الثانوية ومعهد المعلمين في مدينة بنغازي، ثم عين مفتشا بنظارة معارف برقة، من سنة 1950 إلى 1956، ثم نائبا لمديرها حتى سنة 1958.

نُقل إلى الجامعة الليبية من 1/1/ 1959 كوكيل لكلية التجارة والاقتصاد، ثم وكيلا للجامعة الليبية من 21/1/ 1961، إلى ديسمبر سنة 1969، نقل بعدها إلى إدارة الخدمة المدنية ومكث بها حتى أغسطس 1970. خلال فترة عمله أسهم في عدد من لجان العمل، أبرزها ولعل أهمها توليه منصب المدير التنفيذي لمشروع بناء مقر المدينة الجامعة الليبية بقاريونس.

عمل بتاريخ 1971/7/9 مديرا لفرع شركة ليبيا للتأمين في بنغازي، واستمر في وظيفته بعد تأميمها، فكبرت بافتتاح فروع ومكاتب لها في البيضاء ودرنة وطبرق، حتى تقاعد في 1/1/1982.

والجدير بالذكر أنه كان عضوا عاملا في جمعية عمر المختار، وأيضا عضوا مؤسسا بالنادي الأهلي، وعضوا مؤسسا ومشاركا بمجلس إدارة غرفة التجارة والصناعة والزراعة ببنغازي.

توفاه الله يوم 15/5/ 1982 ووسد ثر ى مقبرة سيدي عبيد اليوم التالي.

الأساتذة حامد الشويهدي ومحمد السعداوية ومحمود دريزة ثلاثة من أبرز رجال التعليم في ليبيا
الأستاذ محمد السعداوية يوقع ومن بعده الدكتور مختار بورو ثم الدكتور مصباح عريبي
الأستاذ محمد السعداوية رجل لكل المناسبات الخيرة
مع رجال التعليم المبكرين في بنغازي
الأستاذ محمد السعداوية ومحمود الشويهدي
الأستاذ محمد السعداوية والسيد محمود الشويهدي أثناء تنفيذ مبنى شركة التأمين
المهندس فتحي جعوده والأساتذة محمد العفاس ومحمد السعداوية ومحمود الشويهدي في ليبيا للتأمين
تفتيش مستمر للمنشآت التعليمية أثناء مهامه بنظارة المعارف
الأستاذ محمد السعداوية ومحمد العفاس أثناء قترة عمله بليبيا للتأمين
الأستاذ محمد السعداوية والدكتور رؤوف بن عامر وبعض من رجال الجامعة الليبية
رحلة طلبة الجامعة إلى اليونان
في حفل الليلية الليبية الشهير الدكتور مختار بورو ومحمد السعداوية والأستاذ عبد المولى دغمان وخلفهم الحاج عوض جميدان شمام وأحمد لنقي وعلي بوزعكوك وغيرهم من رجال وشباب سنة 1968
في استقبال الملك إدريس ووضع أساس الجامعة الليبية
الأستاذ السعداوية مع رجال مؤسسين للجامعة الليبية
مناسبة في التعليم ورجال المرحلة محمد السعداوية، والأستاذ محمد علي العمامي والأساتذة: علي عباس والمكحل ومحمد جبريل وغيرهم
عندما رافق طلبه الجامعة في رحلة صيفية إلى اليوناني بالصف الثالث من اليسار الطالب عبد العاطي العبيدي

المزيد من بوابة الوسط