غادة عبد الرازق تواصل البحث عن ابنتها في «سلطانة المعز»

من كواليس مسلسل «سلطانة المعز» (خاص لـ بوابة الوسط)

تواصل الفنانة غادة عبد الرازق «سلطانة» في الحلقة 17 من «سلطانة المعز» رحلة البحث عن ابنتها «ضي» بمشاركة محمود البزاوي «حمدي»، حيث اكتشفا أماكن تحركها عن طريق كارت المشتريات البنكي لها وكان بصحبتها كريم الأبنودي «يوسف» وتبين شراؤهما أثاثًا منزليًّا وهو ما زاد من شكوك «سلطانة» حول انحراف ابنتها كما ردد أهل منطقتها.

وكشفت «سلطانة» لـ«حمدي» عدم قدرتها على تبرئة نفسها أمام والدتها تهاني راشد «فاطمة» خوفًا عليها من عدم تحمل رؤية محمود عبدالمغني «نعيم» قاتل ابنها «سلام» ينعم بخيرها داخل منزلها وهو ما قد يودي بحياتها.

وظهرت الفنانة المغربية «طاهرة» وهي تشاهد أحد الفيديوهات على هاتفها، حيث فوجئ شقيقها محمد شاهين «شمس» بأن الشخص الموجود بالفيديو هو محمد لطفي «خزاعة» وهو ما يعني أنها قامت بتصوير العلاقة المحرمة التي نشأت بينهما.. وعندما عاتبها شقيقها لأنه ليس من مستواها.. أخبرته بإعجابها بخفة دم «خزاعة» وأنها يجب أن تستغله لصالحهم.

من جانبه أبدى شاهين «شمس» إعجابه بمي الغيطي «ورد» أرملة «سلام» رغم يقينه أنها تحاول استدراجه، لاستغلال إعجابه بها للانتقام من قتلة «سلام».

واختتمت الحلقة بتصنت «نعيم» على حوار بين «سلطانة» و«حمدي» تكشف فيه عن اهتمامها الأول بايجاد ابنتها «ضي»، ثم التفرغ لـ«نعيم» الذي بادر بعد سماعه لهما بالاتصال بـ«خزاعة».

«سلطانة المعز» تدور أحداثه في إطار اجتماعي تشويقي من بطولة غادة عبد الرازق، محمود عبد المغني، تهاني راشد، حسن حسني، محمد شاهين، طاهرة، دينا، محمد لطفي، محمود البزاوي، وليد فواز، مي الغيطي، أحمد ماجد، كريم الأبنودي ورنا رئيس، وإخراج محمد بكير.

من كواليس مسلسل «سلطانة المعز» (خاص لـ بوابة الوسط)