إيلام جاي يحقق 13 مليون مشاهدة بـ«أنا محجور بالبيت وهذه قصتي»

الفنان إيلام جاي في كواليس أغنيته الجديدة (خاص لـ بوابة الوسط)

أطلق الفنان العالمي والمنتج إيلام جاي ذو الأصول المغربية أحدث أعماله «أنا محجور بالبيت وهذه قصتي» بطريقة الفيديو كليب، والذي طرحه لمواجهة الأوضاع الحالية في ظل انتشار فيروس «كورونا» في جميع أنحاء العالم.

وتفاعل مع الفيديو كليب العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء العالم، حيث حقق أكثر من 13 مليون مشاهدة بعد أسبوع فقط من طرحه .

وانتشر العمل بشكل كبير في العديد من دول العالم لمختلف الجنسيات وكان ذلك نجاحًا كبيرًا، خصوصًا أنه لفنان من أصول عربية، حيث جاءت معظم التعليقات والمشاركات علي مواقع التواصل الاجتماعي من أميركا والدول الأوروبية .

وأشار إيلام إلى أن الفيديو كليب يهدف إلى أنه في ظل الأوضاع الحالية جاء الوقت الذي يضع الإنسان نفسه أمام المرآة ليسأل نفسه عن دوره في الحياة ومعرفة أخطائه وتصحيحها كي نظل أقوياء، وأنه من الممكن أن يحجر الجسد، ولكن لا يمكن حجر العقل والفكر وأن الشخص إذا أراد التغيير في مجتمعه لابد أن يغير من نفسه أولًا.

«أنا محجور بالبيت وهذه قصتي» من كلمات وألحان إيلام، وكذلك هو مَن قام بتصويره وإخراجه مستخدمًا تقنيات عالية الجودة، وتم طرحه بست لغات منها العربية والإنجليزية والفرنسية.

الفنان إيلام جاي في كواليس أغنيته الجديدة (خاص لـ بوابة الوسط)
الفنان إيلام جاي في كواليس أغنيته الجديدة (خاص لـ بوابة الوسط)

المزيد من بوابة الوسط