جدارية عملاقة في ميلانو تكريما للطواقم الطبية

الفنان الإيطالي لابو فاتاي أمام الجدارية العملاقة التي رسمها في ميلانو، 30 أبريل 2020 (أ ف ب)

اختارت مدينة ميلانو، مركز مقاطعة لومبارديا الإيطالية الأكثر تضررا جراء فيروس كورونا، حيث لقي حوالي 14 ألف شخص حتفهم، شكر العاملين الطبيين العاملين على خطوط المواجهة الأولى في هذه الأزمة من خلال رسم لوحة جدارية عملاقة على شرفهم.

وقال لابو فاتاي وهو الفنان الذي أنجز هذه الجدارية لوكالة «فرانس برس»، «كانت الفكرة رسم جدارية تبقى لسنوات وتكون بمثابة تذكار للأشخاص الذين يمرون أمامها. ولهذا السبب أطلقت عليها عنوان، كي لا ننسى».

تصوّر اللوحة الجدارية ممرضة تضع قفازين وغطاء رأس فيما يكشف قناع خفضته إلى مستوى ذقنها عن ابتسامة كبيرة. وإلى جانب وجهها كتبت رسالة «شكرا!» بأحرف كبيرة.

وأوضح لابو فاتاي الذي أنجز هذا المشروع بشكل مجاني «تبتسم الممرضة رغم علامات الإجهاد التي تركها القناع على وجهها. إنها رمز للأمل وللروح الإيجابية رغم كل الصعاب».

وتابع «بعد التفكير مليا، قررت أن أعمل على هذا المشروع مجانا لأقدم تحية لجميع العاملين الصحيين الذين عملوا بجد خلال هذه الأزمة».

واستغرق إنجاز هذه الجدارية ثمانية أيام.

وتحتل لوحته جدارا علويا لمستشفى سان لوكا أوكزولوجيكو المطل على شارع مزدحم في ميلانو، وهو خال حاليا لكن عادة ما يكون مزدحما بالسيارات.

وأودى «كوفيد-19» حتى الآن بحياة 28 ألف شخص في إيطاليا، نصفهم في لومبارديا، القلب الاقتصادي النابض لإيطاليا.