غرافيتي ضخم عن أزمة كورونا بجبال الألب السويسرية

غرافيتي ضخم عن أزمة كورونا بجبال الألب السويسرية (رويترز)

كشف فنان غرافيتي فرنسي يشتهر بالرسم على مساحات كبيرة من الأرض العشبية، عن أحدث أعماله الفنية وهو رسم في منطقة جبال الألب السويسرية لفتاة تنظر إلى الأفق، ويتناول هذا العمل أزمة جائحة فيروس كورونا.

وفنان الجرافيتي سايب، واسمه الحقيقي غيوم لوجرو، له أعمال وصور موقتة قابلة للتحلل البيولوجي من ياموسوكرو في ساحل العاج إلى شون دو مارس بجانب برج إيفل في باريس، وتصور أعماله عادة أطفالا أو يدين لشخصين ممسكين بساعدي بعضهما، وفقا لوكالة رويترز.

ونفذ سايب عمله الفني الجديد (ما بعد الأزمة) في منطقة خالية من الأشجار ببلدة ليزان السويسرية السياحية، وهو لفتاة جالسة تكمل سلسلة من الأشكال البسيطة لأشخاص أياديهم متشابكة.

وقال سايب في بيان «يستحضر الرسم الذي يمتد على أكثر من ثلاثة آلاف متر مربع بناء عالم فيه المزيد من الإنسانية والتضامن».

المزيد من بوابة الوسط