عائلة ستيفن هوكينغ تتبرع بجهازه للتنفس الصناعي

العالم الفيزيائي البريطاني ستيفن هوكينغ (أ ف ب)

قالت أسرة عالم الفيزياء البريطاني الشهير ستيفن هوكينغ إنها تبرعت بجهاز التنفس الصناعي الذي كان يستخدمه للمساعدة في معالجة مرضى المستشفيات المصابين بفيروس كورونا المستجد.

وتوفي هوكينغ في العام 2018 عن عمر 76 عاما بعدما كرس حياته لاكتشاف أسرار الكون، رغم معاناته طيلة حياته من مرض التصلب الضموري العضلي الجانبي، وفقا لوكالة فرانس برس.

وقالت ابنته لوسي، إن جهاز التنفس الاصطناعي الذي استخدمه هوكينغ قدم لمستشفى رويال بابوورث في كامبريدج حيث تلقى رعاية طبية خلال حياته، وأضافت «كمريض يحتاج إلى التنفس الصناعي، كان رويال بابوورث مهما بالنسبة إلى والدي وساعده في بعض الأوقات الصعبة».

وتابعت «أدركنا أنه سيكون في طليعة المستشفيات التي تحارب وباء كوفيد-19 وتواصلنا مع بعض أصدقائنا القدامى هناك للسؤال عما إذا كان بإمكاننا المساعدة».

وكان لدى هوكينغ الذي أمضى معظم حياته على كرسي متحرك، وكان يتحدث باستخدام أداة للكلام متصلة بجهاز كمبيوتر، بعض المعدات من خدمات الصحة الوطنية التي تديرها الدولة في بريطانيا، وأوضحت ابنته إن هذه الأداة أعيدت بعد وفاته لكن جهاز التنفس الصناعي اشتراه هوكينغ مؤلف كتاب «إيه بريف هيستوري أوف تايم».

وضاعف مستشفى رويال بابوورث قدرته الاستيعابية لمعالجة الحالات الحرجة نتيجة تفشي المرض الذي أودى بحياة 17300 شخص في أنحاء بريطانيا، وقال المسؤول في المستشفى مايك ديفيز إنهم ممتنون للعائلة على هذا التبرع.