متحف روسي شهير يطالب السلطات بالدعم في مواجهة كورونا

امرأة تلتقط صورة سيلفي أمام تمثال لفلاديمير لينين في «لينين هات ميوزيوم» قرب سان بطرسبورغ في 21 أبريل 2020 (أ ف ب)

طالب متحف هيرميتيج الحكومة الروسية بضمان صمود المتاحف، التي تكافح للبقاء أثناء الإغلاق الناجم عن انتشار فيروس كورونا.

ومنذ فرض حظر على التجمعات التي تضم أكثر من خمسين شخصا في منتصف مارس، أغلقت المتاحف في أنحاء روسيا أبوابها أمام الجمهور، وفق «فرانس برس»، الأربعاء.

ثم أعلن الرئيس فلاديمير بوتين عن توقف كل الأعمال في أبريل، مشجعا الروس على البقاء في منازلهم للحد من انتشار الفيروس.

وقال رئيس المتحف، ميخائيل بيوتروفسكي، إن المتحف خسر نصف ميزانيته السنوية وهو الآن يجري محادثات مع الحكومة على أمل تأمين المساعدة المالية. وأضاف بيوتروفسكي خلال مؤتمر صحفي على الإنترنت «يجب على الدولة أن تضمن بقاء الثقافة».

وحقق المتحف في العام 2018 إيرادات بلغ مجموعها 2.5 مليار روبل (32 مليون دولار).

ولفت بيوتروفسكي إلى أنه بمجرد انتهاء مرحلة الإغلاق، سيحتاج المتحف إلى شهر تقريبا للاستعداد لإعادة الافتتاح.

أسس المتحف في العام 1764 في عهد الإمبراطورة كاثرين الثانية، ويضم أكثر من ثلاثة ملايين عمل فني وتحف ثقافية عالمية، وقد زاره حوالي خمسة ملايين شخص العام الماضي.

ومنذ بداية الإغلاق، ينظم المتحف جولات افتراضية أصبحت شائعة جدا لدى محبي الفنون.

وأوضح بيوتروفسكي أن موظفي المتحف استمروا في إطعام القطط الشهيرة التي تعيش هناك ومطاردة الفئران والجرذان.

المزيد من بوابة الوسط