توم هانكس يروي تفاصيل شفائه من فيروس «كورونا»

توم هانكس و زوجته ريتا ويلسون (أرشيفية:انترنت)

بعد شفاء الممثل الأميركي توم هانكس وزوجته من الإصابة بفيروس «كورونا المستجد»، روى الفنان تفاصيل تلك الأيام الصعبة.

وكان هانكس (63 عامًا) أعلن في مارس الماضي، أنه وزوجته الممثلة ريتا ويلسون أُصيبا بالفيروس أثناء وجودهما في أستراليا لتصوير فيلم، وقد تعافيا في وقت لاحق، وأوضح الممثل ببرنامج تلفزيوني أنه عانى آلامًا شديدة، لكن التجربة الأصعب كانت من نصيب زوجته التي عانت أكثر منه، وفقًا لموقع «سكاي نيوز».

وأضاف هانكس أنه كان يشعر بآلام كثيرة في الجسم، ويعاني الإعياء والحمى، لكن زوجته، الممثلة ريتا ويلسون، كانت تعاني ارتفاعًا أكبر في درجة الحرارة، كما فقدت الإحساس بالتذوق والشم، وتابع هانكس: «مرت زوجتي بظروف أصعب كثيرًا مما مررت به أنا».

وعزل هانكس وزوجته في مستشفى أسترالي لمدة ثلاثة أيام بعد أن ثبتت إصابتهما، في بداية استجابة البلاد لمواجهة فيروس «كورونا»، وقال الممثل الأميركي: «لم يريدوا أن ننقل العدوى لآخرين».

وخلال خضوعه للحجر والعلاج، حاول الممثل الستيني أن يبقى نشيطًا بممارسة التمارين لمدة 30 دقيقة، لكنه اعترف بأنه لم ينجح في إكمال جلسة تدريب كاملة، وقال: «استسلمت بعد 12 دقيقة».

المزيد من بوابة الوسط