بشرى المغربية تطلق «كَلسو في الدار»

الفنانة المغربية بشرى المستظرف (خاص لـ بوابة الوسط)

أطلقت الفنانة المغربية بشرى المستظرف، المعروفة بالاسم الفني «بشرى ELM» عملا فنيا جديدا، السبت، على موقع يوتيوب بعنوان «كَلسو في الدار»، وذلك لتشجيع المغاربة على المكوث في منازلهم للحد من انتشار فيروس كورنا المسجد «كوفيد 19»، والالتزام بالإجراءات التي أخذتها المغرب بعد فرض حالة الطوارئ الصحية.

واختار فريق العمل الفني أقوى الفيديوهات المؤثرة التي تمت فيها الدعوة إلى البقاء في المنزل، وهي الرسالة التي جاءت على لسان المواطن العادي، والطبيبة، ورجال الأمن، والهدف واحد «كَلسو في الدار»، وفقا لبيان.

وكشفت بشرى أن العمل تم إنجازه عن بُعد، سواء التسجيل أو تصوير الفيديو، وجميع المراحل، مضيفة «الأغنية تحمل رسالة هادفة تدعو من خلالها المواطنين إلى الجلوس في المنزل لحماية أنفسهم، والناس الذين يحبون بلدنا المغرب. فأحسن ما يمكن القيام به خلال هذه الفترة هو البقاء في بيوتنا إلى أن يمر الوباء، ونعود إلى حياتنا الطبيعية، والفرج قريب إن شاء الله».

العمل من إخراج جريد عبد الله، وكلمات وألحان أسامة عبو، وتوزيع ومايسترو ميكس وإدارة فنية مفيد السباعي، وشارك فيه العديد من الوجوه المعروفة مثل الإعلامي منتصر عبدالله وأحمد شوقي وخالد سلام وعثمان آش كاين وعادل بابل ومنصور عبدالرحمن وسفيان البحري.

واشتهرت المغنية بشرى أخيرا بأداء أغنية "wa la vie» التي حققت نجاحا كبيرا في المغرب وخارجه، وتصدرت المراتب الأولى في ترتيب أكثر الفيديوهات مشاهدة على موقع «يوتيوب».

المزيد من بوابة الوسط