إطلاق حساب دفع الحياة الثقافية في تونس

لوجو حساب دفع الحياة الثقافية في تونس (خاص لـ بوابة الوسط)

في إطار قرارات الحكومة التونسية التي تستهدف دعم القطاعات المتأثرة بالإجراءات الوقائية لوباء كورونا (كوفيد 19)، أعلنت شيراز العتيري وزيرة الشؤون الثقافية التونسية إطلاق حساب دفع الحياة الثقافية الذي يستهدف دعم العاملين في المجال الثقافي، بما يشمل الجهات الخاصة والعامة.

في بيان أطلقته الوزارة، كشفت العتيري عن أن الحساب سوف يركز توجيه المساهمات المالية من المؤسسات والأفراد إلى القطاعات الفنية الإبداعية بهدف إنعاشها مجددًا، هذا بالإضافة إلى العمل على تطوير الحياة الثقافية التونسية الثرية أثناء فترة الأزمة الحالية وما بعدها.

ومنح مركز السينما العربية شيراز العتيري في فبراير الماضي، جائزة شخصية العام العربية السينمائية من تقديم مجلة «هوليوود ريبورتر»، وهذا قبل أيام قليلة من توليها مهام الوزارة.

وكإجراءات وقائية من وباء كورونا تم إلغاء وتأجيل أكثر من 700 نشاط ومهرجان، بالإضافة إلى توقف الأنشطة المعتادة لدور العرض في مختلف أنحاء العالم، وهذا تسبب في عدم استقرار اقتصادي لكل التخصصات الفنية والثقافية.

ومن الأهداف قريبة الأجل للحساب هو ضمان الاستقرار الاجتماعي والمهني للفاعلين الثقافيين أثناء هذه الأزمة الاستثنائية، وسوف يساعد الحساب على الحفاظ على حيوية الأنشطة الثقافية والعوائد الاقتصادية، بينما يمكِّن هذه الجهات أيضًا من التعامل مع الصعوبات التي نتجت عن إلغاء الفعاليات الثقافية، وما ترتب عليها من أضرار اقتصادية واجتماعية.

على المدى الطويل، يستهدف الحساب خلق أرض صلبة لتطوير القطاع الثقافي، من خلال جمع جزء من الموارد الاقتصادية لدعم المشروعات الإبداعية والشركات العاملة في المجال الثقافي بتونس.

وفي هذا الإطار، سوف يتم التركيز على الانتقال الرقمي، الذي أصبح اليوم بديلاً فعالاً يدعم الحياة الثقافية واستمراريتها في مثل هذه الظروف، بالإضافة إلى المشاركة الفعالة في توزيع الإنتاج التونسي محليا ودوليا. سوف يستهدف الدعم أيضًا تمويل ودعم تطوير الخدمات الثقافية والفنية عبر الإنترنت، بالإضافة إلى عمليات الإنتاج والتوزيع الرقمي.

وكشفت وزارة الشؤون الثقافية عبر صفحتها الرسمية على «فيسبوك»، الآليات والقواعد والشروط التي سوف يعمل بها حساب دفع الحياة الثقافية، وهو ما يمكن الاطلاع عليه عبر الرابط التالي.