سلمان خان يعلن موت ابن شقيقه

الفنان الهندي سلمان خان تبرع لمساعدة 25 ألف عامل في قطاع السينما (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن الفنان الهندي سلمان خان​، وفاة ابن شقيقه عبدالله خان عن عمر يناهز 38 عامًا، بعد تعرضه لوعكة صحية. ونشر نجم بوليوود صورة تجمعه بالشاب الراحل معلقا: «سأحبك دائمًا».

ونفى نجم بوليوود الإشاعات التي ذكرتها تقارير إعلامية تفيد بأن الراحل توفي داخل مستشفى ليلافاتي في مومباي، بسبب إصابته بفيروس كورنا.

وأوضح سلمان خان، في تصريحات صحفية، أن ابن شقيقه كان يعاني من مرض السكري، وشعر بإعياء دخل على إثره الى المستشفى بعدما ازدادت حالته سوءًا، ليفارق على إثر ذلك الحياة.

ومن ناحية أخرى، كان النجم الهندي قد أعلن تقديم المساعدة إلى 25.00 عامل بأجر يومي في صناعة السينما الذين تأثرت حياتهم بتوقف جميع أنشطة التصوير بسبب احتياطات دولة الهند لفيروس الكورونا.

وقال رئيس هيئة صناعة السينما بي إن تيواري: «عندما لجأنا لسلمان خان، طلب منا أن نعطيه عددًا من العمال الأكثر تضررا وقلنا له إن هناك 25000، وكعادة (القلب الذهبي) قرر المساهمة على الفور»، وفق وكالات.

وانتقد تيواري نجوم السينما الذين كانوا يقدمون تبرعات كبيرة لصندوق مساعدة المواطنين لرئيس الوزراء والإغاثة في حالات الطوارئ بدلاً من مساعدة عمال الصناعة الذين تركوا دون دخل أثناء الإغلاق في الهند.

وأضاف «سيزداد الأمر سوءًا، إذا استمر هذا الوضع لمدة شهر أو شهرين، فسوف نحتاج إلى المساعدة من الجميع. هناك أكثر من ممثل ونجم على استعداد للتمويل في صندوق PM-CARES لكن الصناعة الذي ينتمي إليها لا يبالي بأمرها، وهذا فقط ليأتي اسمه مع أخبار رئيس الوزراء.. ولكن لم تكن هناك مكالمة هاتفية واحدة حتى الآن لتقديم أي تبرعات لإنقاذ عمال صناعة السينما».

المزيد من بوابة الوسط