بلاسيدو دومينغو يغادر المستشفى بعد إصابته بـ«كورونا»

بلاسيدو دومينغو يغادر المستشفى بعد إصابته بـ«كورونا» (أ ف ب)

أعلن مغني الأوبرا الإسباني بلاسيدو دومينغو أنه غادر مستشفى أكابولكو في جنوب المكسيك، حيث أدخل بعد تعرضه لمضاعفات ناجمة عن إصابته بفيروس «كورونا» المستجد.

وأوضح التينور البالغ 79 عاما في بيان عبر «فيسبوك»: «أنا في المنزل ووضعي جيد، عند ظهور أول الأعراض كانت بسبب سني وأمراضي الأخرى وتم وضعي تحت المراقبة، فاشتبه بإصابتي بكوفيد-19»، وفقا لوكالة «فرانس برس».

وأشار إلى أنه يواصل العلاج ويتعافى في منزله في أكابولكو على بعد 400 كيلومتر من مكسيكو، وكان الفنان أعلن في 22 مارس أنه مصاب بـ«كوفيد-19»، ودعا محبيه إلى احترام التعليمات الصحية والتباعد الاجتماعي من أجل احتواء الوباء، وملازمة المنازل قدر الإمكان.

ومنذ أغسطس، تطال المغني الشهير اتهامات بالتحرش الجنسي، واضطرته هذه الاتهامات إلى التخلي عن منصبه كمدير لأوبرا لوس أنجليس وإلغاء حفلات وعروض عالمية.

المزيد من بوابة الوسط