عدم استجابة كانيكا كابور للعلاج بعد 4 تحاليل إيجابية لـ«كورونا»

المغنية الهندية كانيكا كابور (ارشيفية:انترنت)

أُصيبت المغنية الهندية كانيكا كابور، قبل أسبوع بعدوى فيروس «كورونا المستجد»، ولم تتماثل للشفاء بشكل تام حتى الآن رغم خضوعها لعلاج مكثف، وبحسب موقع «تايمز أوف إينديا»، فإن كابور أجرت 4 اختبارات للفيروس منذ إصابتها، وظلت النتيجة إيجابية.

ويخشى أقارب النجمة الهندية، البالغة من العمر 41 عامًا، ألا يكون جسمها مستجيبًا للعلاج ضد الفيروس الذي أصاب أكثر من 1000 شخص في الهند، وأودى بحياة 25 شخصًا حتى الآن، وفقًا لموقع «اليوم السابع».

ونقل الموقع عن أحد أقارب النجمة، قوله: «إننا قلقون إزاء نتائج الاختبار، يبدو أن كانيكا لا تستجيب للعلاج، وبما أننا تحت إجراءات إغلاق، لا يمكن أن ننقلها جوًّا إلى الخارج حتى تتلقى رعاية أفضل»، وأضاف قريب المغنية الهندية: «كل ما نستطيع القيام به في الوقت الحالي هو أن ندعو لها بالتماثل للشفاء».

ويقول مستشفى «SGPGIMS» الذي ترقد فيه النجمة في ولاية أوتار بلاديش شمالى البلاد، إن »كابور» في وضع صحي مستقر حتى الآن، ووفقًا لما نقلته شبكة «سكاي نيوز» الإخبارية.

وترقدُ كابور في المستشفى منذ 20 مارس الجارىي، وتم تشخيص إصابتها عقب عودتها من لندن، وتعرضت النجمة لانتقادات كبيرة، وعاتبها كثيرون على ما وصفوه بـ«التهور» لأنها استمرت في حضور الحفلات والتحرك بشكل طبيعي رغم أن الفيروس كان قد بدأ في الانتشار.

المزيد من بوابة الوسط