نشر مذكرات وودي آلن رغم الاتهامات في حقه بالاعتداء الجنسي

وودي آلن في مدينة سان سيباستيان الإسبانية، 9 يوليو 2019 (أ ف ب)

بعد أسبوعين على انسحاب دار «هاشيت» للنشر من المشروع، أعلنت دار «أركايد بابليشينغ» إصدار مذكرات وودي آلن، بحسب وسائل إعلام أميركية عدة.

ولم ترد «أركايد بابليشينغ»، التابعة لمجموعة «سكاي هورس»، فورًا على استيضاح وكالة «فرانس برس»، كذلك الأمر مع الوكيل الأدبي لوودي آلن.

وكانت دار «غراند سنترال بابليشينغ»، التابعة لمجموعة «هاشيت» الحائزة أساسًا لحقوق نشر الكتاب الذي يحمل عنوان «أبروبوس أوف ناثينغ»، أعلنت في الثاني من مارس نشر الكتاب قريبًا، ما أثار مفاجأة كبيرة.

غير أن هذا الإعلان المفاجئ أثار موجة استنكار أججها خصوصًا الصحفي والكاتب رونان فارو، نجل وودي آلن.

وكان رونان فارو يأخذ على «غراند سنترال بابليشينغ» و»هاشيت» عدم التعامل بالحرفية المطلوبة مع هذه المذكرات، لا سيما اتهامات الاعتداءات الجنسية الموجهة إلى وودي آلن.
وتؤكد ديلان فارو ابنة وودي آلن بالتبني أنها تعرضت لانتهاكات جنسية من قبله سنة 1992 فيما كانت في السابعة من العمر، وهو ما ينفيه والدها بالتبني.

وبعد أربعة أيام على إعلانها قرب إصدار الكتاب، تراجعت دار «هاشيت» عن هذه الخطوة بعد الانتقادات الكبيرة التي طاولتها.

وقالت جانيت سيفر إحدى مؤسسي دار «أركايد بابليشينغ»، في بيان لموقع «فراييتي»، «في هذه الفترة الغريبة، حيث الحقيقة غالبًا ما ينظر إليها على أنها من (الأخبار الكاذبة)، ناشرونا يفضلون ترك المجال أمام فنان محترم للتعبير بدل الخضوع لمَن يريدون إسكاته».

ويروي الكتاب السيرة الشخصية والمهنية لوودي آلن البالغ 84 عامًا.

المزيد من بوابة الوسط