خروج توم هانكس من المستشفى

الممثل الأميركي توم هانكس وزوجته ريتا ويلسون في صورة ملتقطة العام 2018 في لوس انجليس (أ ف ب)

أعلن مسؤولون أستراليون خروج توم هانكس من مستشفى في أستراليا، حيث كان موضوعًا في الحجر بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد الأسبوع الماضي فيما بقيت زوجته ريتا فيه.

وكان الممثل الأميركي، الفائز بجوائز أوسكار، في منطقة غولد كوست قرب بريسبان (وسط أستراليا الشرقي) لتصوير فيلم عن سيرة إلفيس بريسلي من إخراج الأسترالي باز لورمان، عندما أُصيب الرجلان وكلاهما في الثالثة والستين، بالفيروس، حسب «فرانس برس»، الثلاثاء.

طالع: تعليقات مازحة لاستخدام توم هانكس المفرط لمعجون فيجيمايت

أما ريتا ويلسون وهي ممثلة ومغنية، فأقامت حفلات في سدني وبريسبان قبل أن تتبين إصابتها بالفيروس. وتحاول السلطات الأسترالية تحديد الأشخاص الذين كانوا على تواصل مع الزوجين، لاحتمال أن تكون العدوى انتقلت إليهم.

ويرجح أن يكون توم هانكس عاد إلى شقة كان يقيم فيها مع زوجته، في منطقة غولد كوست منذ وصولهما إلى أستراليا، تحضيرًا للفيلم مع باز لورمان.