فرقة «بيرل جام» تؤجل جولتها بسبب «كورونا»

مغني فرقة «بيرل جام» الأميركية في لوس أنجليس، 12 يناير 2013 (أ ف ب)

أعلنت فرقة الروك الأميركية «بيرل جام»، الإثنين، تأجيل المرحلة الأولى من جولتها المقررة لهذا الربيع في أميركا الشمالية؛ بسبب مخاوف متعلقة بتفشي فيروس «كورونا المستجد».

وقال مغني الفرقة إدي فيدير، في بيان نُـشر على وسائل التواصل الاجتماعي، «لسوء الحظ، تعد مشاركة عدد كبير من الأشخاص جزءًا مما نقوم به كفرقة، والجولة التي نستعد لها منذ أشهر أصبحت الآن في خطر.. كنا دائمًا نعطي الأولوية لسلامة جماهيرنا وأمنهم وما زلنا»، وفق «فرانس برس».

وأضاف: «لذلك، نشعر بالإحباط والأسف الشديد لأننا مجبرون على إصدار هذا الإعلان المؤسف.. يجب تأجيل المرحلة الأولى من جولتنا (بي جيه/غيغاتن) وإعادة جدولة العروض التي كانت مقررة في أميركا الشمالية بين مارس وأبريل».

ومن المقرر إصدار الألبوم الجديد للفرقة «غيغاتن» في 27 مارس.

وتابع المغني مهاجمًا إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب قائلاً: «بالتأكيد، لم نتلقَ المساعدة بسبب عدم وجود رسائل واضحة من حكومتنا تتعلق بسلامة الناس، وهل بإمكاننا مواصلة العمل أم لا».

وسجلت في الولايات المتحدة أكثر من 500 إصابة بفيروس «كورونا المستجد» توفي من بينها 21 شخصًا على الأقل.

المزيد من بوابة الوسط