رواية «علبة السعادة» لمحمد الأصفر تباع في عدة دول عربية

الروائي والكاتب الليبي محمد الأصفر.(أرشيفية: الإنترنت)

طرحت شركة «منشورات أبييدي» لببيع الكتب الورقية رواية «علبة السعادة» للروائي الليبي محمد الأصفر التي لاقت نجاحًا كبيرًا في معرض القاهرة الدولي الماضي، للبيع في عدة دول عربية.

وقال الروائي والكاتب الليبي محمد الأصفر لـ«بوابة الوسط» اليوم الإثنين «شاركت في معرض الكتاب في دولة مصر برواية علبة السعادة، التي جرى بيعها بأعداد كبيرة والصادرة عن منشورات أبييدي».

ولفت الأصفر أن روايته علبة السعادة «بيعت في كل من مصر والمغرب وليبيا وسبقتها رواية تمر وقعمول التي صدرت في الأردن وسيتم توزيعها في معرض تونس للكتاب شهر أبريل المقبل ثم ستصل إلى ليبيا».
 
وكتب الروائي والكاتب المغربي إبراهيم الحجري عن رواية الأصفر «تمر وقعمول»، التي وصفها برواية «الغربة والحنين والتمسك بالجذور»، ورأى الحجري أن الرواية «ترسّخ الصورة الإيجابية للتعايش الذي كان بين العرب واليهود الوطنيين قبل النكبة، راسمة سوء الفهم الذي أشاعه الفكر الصهيوني لتحييد الرأي العام، وتمويه النظرة تجاه جرائمه، من خلال العمل على تهجير اليهود من كل بقاع العالم، باتفاق مع أنظمة عالمية حليفة، والزج بهم في معاركه البشعة ضد الإنسانية في فلسطين، ضد شعب أعزل، وفي العالم ضد كل مَن يقف في وجه غطرسته».

واعتبر الأصفر أن الرواية تصور «المرحلين في مشاهد تثير الحزن، تشبثوا بأوطانهم الأصلية، معاكسين سياسة الاستيطان والتهجير، علنًا وخفية، بل إنهم، ظلوا يعيشون، طوال ما تبقى من أعمارهم، على طعم الذكريات الجميلة التي تربطهم بإخوانهم العرب والأمازيغ والمسلمين، والعلاقات الإنسانية التي وصلت بهم، طوال قرون من الزمن، فيما ظل وجودهم الجسدي الصوري يؤسس نظامًا غاشمًا لم يؤمنوا برسالته ولا فلسفته مطلقًا، وباتوا يلوكون تلك الذكريات، ويعيشون على وميضها».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط