وفاة رئيسة بعثة معبد «فلافيو» في لبدة

المهندسة إنريكا فياندرا (فيسبوك)

توفيت، الثلاثاء، المهندسة إنريكا فياندرا عن عمر يناهز 94 عاما، وكانت تشغل منصب رئيسة بعثة معبد «فلافيو» في مدينة لبدة.

وهذه البعثة الأثرية تابعة للمركز العالمي للأبحاث الأثرية والأنثروبولوجية والتاريخية في إيطاليا، وبدأت أعمالها في المعبد العام 1964 ببعثة تتبع جامعة بروجيا، ثم انتقلت تبعية البعثة إلى المركز، وفقا للمكتب الإعلامي لمصلحة الآثار الليبية.

ويقع معبد فلافيو في لبدة قرب الميناء وهو أحد المعالم الأثرية الذي يعود بناؤه إلى عهد الأسرة الفلافية 69-96 ميلادي، واستمرت فيه الحياة إلى زلزال 365.

بالإضافة إلى هذا المعلم درست البعثة «فيلا سيلين» الواقعة على مسافة نحو 18 كم غرب مدينة الخمس عقب اكتشافها صدفة العام 1974، واستمرت بها إلى أن تولتها بعثة جامعة روما الثالثة، كما أسهمت في متابعة طباعة حولية الآثار الليبية في منتصف الثمانينات.

المهندسة إنريكا فياندرا من مواليد مقاطعة تورينو في شمال غرب إيطاليا العام 1926، وتخصصت في مجال العمارة ودرست في المدرسة الإيطالية للآثار بأثينا، وقادها تخصصها في العمارة القديمة للقيام بدراسات في تركيا وسورية، ولكن ظلت جل أعمالها مركزة على ليبيا وخصوصًا لبدة.

كانت إنريكا فياندرا على صداقة كبيرة مع مصلحة الآثار واستمرت هذه العلاقة في تواصل حتى بعد انتقال رئاسة البعثة إلى البروفيسورة أنا ماريا دلشوتي في العام 2005، وتحتفظ المهندسة الراحلة بأرشيف أثري عن الآثار في ليبيا تعمل المصلحة بالتعاون مع رئيسة البعثة على أرشفته رقميا. 

وقالت المصلحة: «نقدر جهود هذه العالمة التي استمرت على ما يزيد على نصف قرن، وبرحيلها تفقد المصلحة أحد العلماء ممن أحبوا البلاد وقدموا ما في وسعهم لحماية والتعريف بآثارها».

وفاة رئيسة بعثة معبد «فلافيو» في لبدة (فيسبوك)
وفاة رئيسة بعثة معبد «فلافيو» في لبدة (فيسبوك)

المزيد من بوابة الوسط