بعد الإضراب.. أوبرا باريس تعيد فتح أبوابها

عازفون أمام أوبرا غارنييه خلال الاضراب احتجاجا على إصلاح النظام التقاعدي في باريس في 18 يناير 2020 (أ ف ب)

بعد إضراب غير مسبوق احتجاجا على إصلاح النظام التقاعدي، التقت أوبرا باريس، مساء السبت، مجددا جمهورها.

فيما حذر اتحاد النقابات من أنه يبقي على التعبئة للوصول إلى «سحب مشروع القانون»، وفق وكالة «فرانس برس».

وكان العمل متوقفا في الدار منذ شهر ونصف الشهر دفاعا عن النظام التقاعدي الخاص، الذي تتمتع به والذي سيختفي بموجب إصلاح النظام التقاعدي، الذي عرضته الحكومة وأثار إضرابات وتظاهرات واسعة منذ 5 ديسمبر.

وتلي بيان اتحاد النقابات قبل بدء العرض، جاء فيه أن قرار استئناف العروض أتى للمحافظة على استمرارية الدار الاقتصادية، لكن التعبئة مستمرة لحين سحب مشروع القانون.

وخلال الإضراب ألغي أكثر من 70 عرضا، وتجاوزت الخسائر على صعيد البطاقات التي باتت الآن بحدود 15 مليون يورو، المساهمة السنوية للدولة في صندوق دار الأوبرا. ولم يحدد نص اتحاد النقابات ما إذا كان استئناف العروض نهائيا.

كلمات مفتاحية