سيلين ديون تعلن وفاة والدتها

سيلين ديون ووالدتها تيريز خلال مشاهدة العرض الأول لوثائقي «سيلين: ثرو ذي آيز أوف ذو وورد» في 16 فبراير 2010 في ميامي (أ ف ب)

أعلنت وفاة تيريز ديون، والدة النجمة العالمية سيلين ديون، عن 92 عاما،وهي صاحبة فضل كبير في إطلاق مسيرة ابنتها.

ونعت المغنية الكندية والدتها عبر حسابها على «تويتر»، قبل إحياء حفلتها ليل الجمعة، وفق وكالة «فرانس برس».

وغرّدت «أمي، نحبّك كثيراً... سأهديك حفلة هذا المساء، سأغني لك من كلّ قلبي».

وأرفقت النجمة هذه التغريدة بصورة قديمة لعائلتها بالأبيض والأسود على حساباتها على شبكات التواصل الاجتماعي، وتظهر فيها تيريز ديون محاطة بزوجها وأولادها الـ14.

إلى ذلك، أعلنت شركة «بروداكشنز فيلينغ» التي تدير أعمال النجمة أن «والدة ديون توفيت بهدوء في منزلها، هذا المساء، وهي محاطة بأسرتها».

وفي وقت لاحق، غرّد رئيس وزراء كيبك فرنسوا لوغو «حزين لوفاة تيريز ديون، والدة كلّ الكنديين».

وأضاف «إنها إمرأة بارزة وكريمة ومحبّة. كرّست حياتها للاعتناء بعائلتها. العائلة الكيبكية الكبرى تبكي على رحيلها».

سيرة وتاريخ
تيريز ديون كانت زوجة أديمار ديون الذي توفي في العام 2003 بعد صراع طويل مع المرض، وهي أم لـ14 ولداً، أصغرهم المغنية سيلين ديون، التي باعت حتى اليوم ألبومات بأكثر من 250 مليون ألبوم، وجدّة لـ48 حفيداً.

في الواقع، كان لتيريز ديون فضل كبير على إطلاق ابنتها في عالم الغناء، ففي سن الثانية عشرة أرسلت شريطاً صوتياً لها إلى المنتج رينيه أنجليل، الذي لم يسمعه إلّا في يناير 1981، وانبهر بصوت المغنية الشابة التي أصبحت زوجته.

على مدار سنوات طويلة، قدّمت تيريز ديون برنامجاً للطبخ على التلفزيون، وكانت تسوّق أطباقها التي حملت علامة «لي باتيه دو مامان ديون» التجارية. وأيضاً أسّست «جمعية مامان ديون» التي تهدف إلى مساعدة الشباب الكنديين في المناطق المحرومة، والذين تتراوح أعمارهم بين 5 و16 عاماً على النجاح في دراستهم.

إلى ذلك، أشاد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بالفقيدة، وغرّد على تويتر «شخصية مؤثّرة وكريمة ومحسنة. تيريز ديون تحتل مكانة خاصة في قلوبنا».

أيضاً كتب وزير الثقافة الكندي ستيفن غيلبو متأسفاً لرحيل تيريز ديون «نحن لدينا والدة واحدة. لقد توفيت المرأة التي ربّت ورافقت أحد أهمّ الأصوات في العالم. تعازينا الحارة لعائلة ديون».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط