البرازيل تطالب «نتفليكس» بسحب مسلسل يظهر المسيح مثليا

مقر «نتفليكس» في لوس غاتوس في ولاية كاليفورنيا الأميركية (أ ف ب)

أمر القضاء البرازيلي، الأربعاء، شبكة «نتفليكس» بسحب مسلسل بعنوان «ذي فرست تمبتيشن أوف كرايست» من مكتبتها الإلكترونية يظهر المسيح على أنه رجل مثلي الجنس.

وأوضح قاضي الدرجة الثانية في ريو دي جانيرو بينيديكتو أبيكير أنه اتخذ هذا القرار بناء على طلب جمعية «سنترو دون بوسكو دي لا في إي لا كولتورا» الكاثوليكية، بهدف «تهدئة النفوس لدى الطائفة المسيحية والمجتمع البرازيلي»، إلى حين اتخاذ قرار قضائي في مضمون القضية، وفقا لوكالة «فرانس برس».

وكان قضاء الدرجة الأولى قد رد طلب سحب المسلسل، كما أن القرار الصادر، الأربعاء، قد يكون موضع طعن،وأفادت «نتفليكس» والشركة المنتجة للمسلسل «بورتا دوس فوندوس» بأنهما لم تطلعا على القرار.

ويروي المسلسل الذي طرحته «نتفليكس» على شبكتها في الثالث من ديسمبر بأسلوب ساخر قصة سهرة عائلية مفاجئة، يصل إليها شخص يؤدي دور المسيح بصحبة رجل آخر، في إيحاء واضح إلى علاقة مثلية بينهما.

وأثار هذا السيناريو غضب منظمات كاثوليكية برازيلية وأوساط محافظة، وعلق إدواردو بولسونارو، نجل الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، عبر «تويتر» قائلا: «نحن نؤيد حرية التعبير، لكن ما المغزى من التعرض لعقيدة 86% من السكان الدينية؟ السؤال مطروح».

كذلك، وقّع آلاف الأشخاص عريضة تطالب بسحب المسلسل من مكتبة «نتفليكس» الإلكترونية، وفي 24 ديسمبر، تعرّض مقر الشركة المنتجة للمسلسل في ريو دي جانيرو إلى إطلاق قنابل يدوية.