الفيلم الليبي «السجين والسجان» يشارك في «الإسكندرية للفيلم القصير»

لقطة من الفيلم الليبي «السجين والسجان» (خاص لـ بوابة الوسط)

أعلن مهرجان «الإسكندرية للفيلم القصير» الذي تقام فعالياته في الفترة من 26 وحتى 31 من شهر يناير المقبل، قائمة الأعمال المشاركة في مسابقة الأفلام الروائية والتي تضم 18 فيلما.

وتضم القائمة ستة أفلام تعرض للمرة الأولى في مصر، وخمسة أفلام في عرض عربي أول، وسبعة أفلام في عرضها العالمي الأول، كما توجد ليبيا بفيلم «السجين والسجان» من إخراج مهند الأمين.

وتضم القائمة أيضا: «خام» للمخرج سيف الجابري (مصر)، و«برزخ» للمخرج حسين حسام (مصر)، و«حورية» للمخرج أسامة عزي (تونس)، و«قصة حقيقية» للمخرج أمين لاخنش (تونس)، ومن لبنان «سلسلة اختفاءات وعلاقات غير مريحة» للمخرج حسين إبراهيم، و«منارة» لزين إسكندر، و«فيلسوف» للمخرج فاضل عبداللطيف (المغرب)، و«عبور» للمخرج سلمان يوسف (البحرين).

عودة الروح
ومن الإمارات العربية المتحدة فيلم «مريم» للمخرج محمد أحمد الحمادي، ومن السودان «حاحاي الكلاب» للمخرج صدام صديق، و«المصبغة» للمخرج سعود بو عبيد (الكويت) ومن فلسطين «أرجل مارادونا» من إخراج فراس خوري، و«عودة الروح» للمخرج مهند الطيب (العراق)، ومن الجزائر «سأخبر الله بكل شيء» لبن عبدالله محمد، و«ليلة خمسة نجوم» لذكرى أشرف، بالإضافة إلى تمثيل سوري عن طريق «قلادة» لرامي القصاب، و«سمكة حرة» لمجد زغير.

الأفلام الوثائقية
وتتكون المسابقة الوثائقية القصيرة من ثمانية أفلام هي: اللبناني «قمر» إخراج حنان عبدالله في عرض عربي أول، والعراقي «الحلم الأول» إخراج محمد العمري في عرض عالمي أول، والسعودي «pianist» إخراج حسن مالدوخ في عرض مصري أول، والفيلم المصري «جدي الشقي» إخراج منة البزاوي في عرض عالمي أول، والتونسي «الشطحة» إخراج كنزة الدشراوي في عرض عالمي أول، والسوري «الثلاثية» إخراج محمد وائل في عرض عالمي أول، والسوداني «متلازمة التبيض» إخراج إيمان المرغني في عرض مصري أول، والجزائري «قلب اللوز» إخراج إيمان العيادي.

اقرأ أيضا: «الحقيقة» السوري يفوز بالجائزة الذهبية في «الإسكندرية للفيلم القصير»

وتوصل المهرجان إلى صيغة تفاهم مع الهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة لأول مرة، بعد ما لمسوه من تأثير للفعاليات في محيط المجتمع الثقافي، ودوره في الإشارة إلى محافظة الإسكندرية بشكل عام، وسوف تستمر عروضه للعام الثاني على التوالي في سينما فريال بمنطقة محطة الرمل بفضل جهود دعم الدكتور خالد عبدالجليل مستشار وزير الثقافة.

ووجه المخرج محمد محمود رئيس مهرجان «الإسكندرية للفيلم القصير» الشكر للدكتور خالد عبدالجليل مستشار وزير الثقافة على جهده الكبير في تذليل كل العقبات التي تواجه المهرجان في دورته السادسة، ودعمه في الحصول على دار عرض فريال العريقة بمنطقة محطة الرمل لتستقبل فعاليات المهرجان.

اقرأ أيضا: قبل انطلاقه.. «الإسكندرية السينمائي للفيلم القصير» يعلن لجان التحكيم

وفي نفس السياق، تم الكشف عن الملصق الرسمي للمهرجان الذي تصدرته شخصية الفيلسوفة هيباتيا لتكون هي بطلة بوستر المهرجان، التي عاشت حياتها في الإسكندرية تقاوم الجهل بالعلم والفكر، فاستحقت أن تكون شعار جائزة المهرجان منذ انطلاقه.

مهرجان «الإسكندرية للفيلم القصير» هو احتفالية سينمائية تقام كل عام بمدينة الإسكندرية، أسسته وتنظمه جمعية «دائرة الفن» وهدفه نشر ثقافة الفيلم القصير وتبادل الثقافات العربية، كما ينظم المهرجان ورشا وندوات فنية مجانية على مدى العام.

لقطة من الفيلم المصري «برزخ» (خاص لـ بوابة الوسط)
لقطة من الفيلم السوداني «حاحاي الكلاب» (خاص لـ بوابة الوسط)

المزيد من بوابة الوسط