ماريا كاري أول فنانة تتصدر تصنيف «بيلبورد» في أربعة عقود

مرايا كاري خلال حفل توزيع جوائز أميريكان ميوزيك أواردز (أ ف ب)

أصبحت مغنية البوب ماريا كاري بفضل أغنيتها «آل أي وانت فور كريسماس إز يو» أول فنانة تتصدر تصنيف «بيلبورد» الموسيقي في أربعة عقود مختلفة.

وتصدرت الأغنية التي أطلقت في الأول من نوفمبر 1994 ضمن ألبوم «كريسماس»، مبيعات الأغاني المنفردة في الولايات المتحدة للأسبوع الثالث على التوالي والأول من العام الجديد، وفقا لوكالة «فرانس برس».

وبالتالي، تكون كاري قد تصدّرت تصنيف «بيلبورد» بأغنية منفردة خلال أربعة عقود منذ التسعينات، وكتبت المغنية على «تويتر»: «نعم لقد فعلناها!».

ولاقت الأغنية شعبية في التسعينات ومطلع الألفية إلا أنها استفادت أيضا من إدراجها في فيلم «لوف أكتشلي» (2003) خصوصا من حلول عصر البث التدفقي، واستفادت الأغنية كذلك خلال السنة الماضية من حملة ترويج مع إعادة إصدار ألبوم «كريسماس» وفيديو كليب جديد.

وتضمن الفيديو الجديد لقطات مصورة خلال النسخة الأولى لكنها لم تعرض من قبل، وأسهم اقتراب عيد الميلاد وجولة ماريا كاري في الولايات المتحدة واستخدامها الفطن لوسائل التواصل الاجتماعي في نجاح الأغنية مجددا وتربعها على تصنيف «بيلبورد»، وهي أول أغنية للفنانة تتصدر هذا الترتيب منذ أكثر من 11 عاما.

ومع أن الولايات المتحدة معروفة بتقليد ألبومات عيد الميلاد فإنها المرة الثانية في تاريخ «بيلبورد» المعدة للتصنيف منذ العام 1940، التي تتصدر فيها أغنية خاصة بعيد لميلاد المرتبة الأولى بعد 61 عاما على أغنية «ذي تشيبمانك سونغ» لفرقة «تشيبمانك».

وتصدرت حتى الآن 19 أغنية لمرايا كاري تصنيف المبيعات في الولايات المتحدة منذ بداية مسيرتها، وباتت قريبة من معادلة الرقم القياسي المسجل باسم فرقة «بيتلز».

المزيد من بوابة الوسط