إحراق عمل فني تكريما للمهاجرين في فرنسا

سترات نجاة تركها مهاجرون ولاجئون بعدما وصلوا إلى شاطئ جزيرة ليسبوس اليونانية، 12 نوفمبر 2015 (أ ف ب)

تضرر عمل فني معاصر تكريمًا للمهاجرين مصنوع من مئات سترات النجاة التي جمعت على جزيرة ليسبوس اليونانية، جراء حريق متعمد ليل السبت - الأحد في بواتييه (وسط فرنسا الغربي).

ويشكل عمل «أس أو أس-سايف أور سولز» قبة ترتفع على أكثر من خمسة أمتار، وهو مؤلف من سترات نجاة متعددة الألوان أنجزه الفنان أخيلياس سوراس. ويندرج في إطار معرض «ترافيرسيه»، وفق «فرانس برس».

وجاء على موقع المعرض الإلكتروني أن العمل «يرمز إلى المآسي الراهنة المرتبطة بالهجرة».

وندد رئيس بلدية بواتييه، آلان كليس، «بأشد العبارات» بهذا الهجوم «الخطر للغاية. فإحراق عمل فني هو عمل إجرامي مشين، ولا ينبغي أن يحصل في بلدنا». وأعلن التقدم بشكوى.

ويقضي الكثير من المهاجرين الساعين إلى الوصول إلى أوروبا في سبيل حياة أفضل، خلال عبورهم في مراكب صغيرة ومكتظة، لا سيما في البحر المتوسط.

المزيد من بوابة الوسط