الموت يغيب النحات البرازيلي فرانسيسكو برينان

صورة مؤرخة في 29 مارس 2008 للفنان البرازيلي فرانسيسكو برينان في ريسيفي في شمال شرق البرازيل (أ ف ب)

أعلن مستشفى في ريسيفي (شمال شرق البرازيل) وفاة النحات والرسام البرازيلي فرانسيسكو برينان عن عمر 92 عاما، بعد تعرضه لمشكلات في جهازه التنفسي.

وولد فرانسيسكو دي باولا كويمبرا دي ألميدا برينان عام 1927 واعتبر واحدا من أعظم النحاتين والعاملين بالخزف البرازيليين، في عصره، مع أعمال معروضة في أوروبا والولايات المتحدة، وفق «فرانس برس».

وذهل بعالم الخزف بعد رحلة قام بها إلى فرنسا، واستوحى لاحقا من أعمال بابلو بيكاسو وخوان ميرو وبول غوغان والمهندس المعماري الكاتالوني أنتوني غاودي.

في العام 1971، قرر إنشاء ورشته الخاصة على أنقاض مصنع والده إذ رآها كـ«منطقة حرة» لإنجازه إبداعات فنية وقد عرض فيها أكثر من ألفي قطعة.

ومن أبرز أعماله «باركي داس إسكولتوراس» في ريسيفي حيث يمكنك الزوار الاستمتاع بأكثر من 90 منحوتة تواجه ميناء المدينة.

وأصدر حاكم ولاية بيرنامبوكو، التي عاصمتها ريسيفي، الخميس، قرارا بالحداد الرسمي لمدة ثلاثة أيام فيما أعرب رئيس بلدية المدينة عن أسفه لوفاة برينان باعتباره «خسارة لا تعوض».

المزيد من بوابة الوسط