«نتفليكس» تنشر للمرة الأولى أرقاما مفصلة لأنشطتها

مقر «نتفليكس» في لوس غاتوس بولاية كاليفورنيا الأميركية (أ ف ب)

نشرت «نتفليكس» للمرة الأولى أرقاما تفصيلية عن أنشطتها في العالم، في مرحلة تواجه خلالها في الولايات المتحدة منافسة شرسة في ظل وفود لاعبين من الوزن الثقيل إلى السوق أبرزها «ديزني» و«آبل تي في» وقريبا «إتش بي أو ماكس».

ولناحية الإيرادات والعائدات من المشتركين، لا تزال أميركا الشمالية أهم منطقة للمجموعة العملاقة في مجال الفيديو بالبث التدفقي مع 7.4 مليار دولار في الأشهر التسعة الأولى من العام، في نمو نسبته 11% مقارنة مع الفترة عينها من السنة الفائتة، وفقا لوكالة «فرانس برس».

ونجحت «نتفليكس» رغم المنافسة المحتدمة منذ الخريف، في زيادة المبلغ الذي يدفعه كل مشترك شهريا في أميركا الشمالية إلى 12.36 دولار، أي بزيادة 80 سنتا مقارنة مع العام الماضي، خلال الأشهر التسعة الأولى من 2019، ويبقى هذا السعر هو الأعلى في مقابل اشتراك «نتفليكس» في العالم أجمع.

ورفعت المجموعة التي تتخذ مقرا لها في لوس غاتوس بولاية كاليفورنيا الأميركية، بصورة طفيفة تعريفة اشتراكاتها في يناير، بين 13% و18% تبعا لأنظمة الاشتراك، وكانت قد رفعت أيضا قيمة الاشتراك في أكتوبر 2017، وقيمة الاشتراك الشهري في أميركا الشمالية أعلى بكثير من باقي المناطق، إذ إنها تبلغ في منطقة أوروبا/أفريقيا/الشرق الأوسط 10.26 دولار، وفي آسيا/المحيط الهادئ 9.31 دولار، وفي أميركا اللاتينية 8.21 دولار، غير أن هذه المناطق تسجل نسب نمو في الإيرادات أعلى بكثير من تلك المسجلة في أميركا الشمالية (+25%)، إذ تسجل في أميركا اللاتينية 32% خلال الربع الثالث مقارنة مع الفترة عينها من العام الماضي، و53% في منطقة آسيا/المحيط الهادئ.

مع ذلك، وعلى غرار أميركا الشمالية، سجلت كل المناطق تباطؤا في هذا النمو الذي بات دون الـ10% من ربع إلى آخر، بعدما كان يفوق هذه النسبة حتى 2017، وللمرة الأولى في تاريخ «نتفليكس»، قد تمثل العائدات المسجلة خارج أميركا الشمالية نصف رقم أعمال المجموعة في 2019، وفي الأشهر التسعة الأولى من 2019، بلغت هذه العائدات 49% من المجموع.

ولناحية عدد المشتركين، سجلت «نتفليكس» حتى نهاية سبتمبر 47.3 مليون حساب في أوروبا/أفريقيا/الشرق الأوسط، أي بازدياد يفوق الضعف خلال سنتين (+104%)، وفي آسيا/المحيط الهادئ، ارتفع عدد مشتركي المنصة في خلال 18 شهرا، إذ بلغ 14.4 مليون مشترك حتى 30 سبتمبر، أما أميركا الجنوبية وهي آخر منطقة دخلت إليها «نتفليكس» فلا يزال عدد المشتركين عند مستوى 29.3 مليون.

المزيد من بوابة الوسط