إعلان الأعمال المرشحة لـ«أوسكار أفضل فيلم أجنبي»

المخرج الكوري الجنوبي بونغ جون هو خلال عرض فيلمه "باراسايت" في نيويورك (أ ف ب)

ضمت القائمة المصغرة للأفلام المرشحة للفوز بجائزة «أوسكار أفضل فيلم أجنبي»، التي كشفها الإثنين، فيلم «باراسايت» الكوري الجنوبي، و«لي ميزيرابل» الفرنسي فضلاً عن الإسباني «دولور إي غلوريا» من إخراج بيدرو ألمودوفار.

وكانت هذه الأفلام بين العشرة التي كشفتها الأكاديمية الأميركية لفنون السينما وعلومها المانحة لجوائز «أوسكار» على أن يبقى منها خمسة أفلام ترشح للمرحلة النهائية ويكشف عنها في 13 يناير، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وفاز فيلم «باراسايت» من إخراج بونغ جون-هو بالسعفة الذهبية لمهرجان كان الأخير وسبق له أن نال ثلاثة ترشيحات لجوائز «غولدن غلوب» من بينها أفضل مخرج وأفضل سيناريو، ويروي الفيلم وهو من النوع الكوميدي الأسود التشويقي على خلفية تباينات اجتماعية، قصة عائلة عاطلين عن العمل ستتغير حياتها عندما يصبح الابن مدرسًا للغة الإنجليزية لدى عائلة برجوازية.

ويروي لي ميزيرابل، الذي نال جائزة لجنة التحكيم في مهرجان «كان» أيضًا، قصة هفوة ترتكبها الشرطة في ضاحية سين-سان-دوني الحساسة، وقال مخرج الفيلم لادج لي، خلال مهرجان في لوس أنجليس مكرس للسينما الفرنسية: «إن الفيلم له بعد عالمي» مع أن أحداثه تدور في موفيرميي قرب باريس، كما هي الحال مع جزء من رواية «لي ميزيرابل» لفيكتور هوغو.

وتتمثل إسبانيا بالمخرج المخضرم بيدرو لمودوفار من خلال فيلم «دولور إي غلوريا» الذي يتضمن عناصر عن سيرته الذاتية ويتمحور على مخرج يتقدم في السن يستعرض ذكريات الشباب، والفيلم من بطولة أنطونيو بانديراس ويينيلوبي كروث.

والأفلام الأخرى في القائمة المصغرة تأتي من تشيكيا وأستونيا والمجر ومقدونيا الشمالية وبولندا وروسيا، وتقام الدورة الثانية والتسعون لجوائز «أوسكار» في لوس أنجليس في التاسع من فبراير 2020.