واينستين يصنف نفسه رائد النهوض بالمرأة في هوليوود

المنتج الاميركي هارفي واينستين خلال مغادرته محكمة في مانهاتن (أ ف ب)

أكد المنتج هارفي واينستين أنه كان أحد رواد النهوض بالمرأة في هوليوود خلال مقابلة مع جريدة «نيويورك بوست» نشرت الأحد، قبل أقل من شهر من بدء محاكمته بتهمة الاعتداء الجنسي على امرأتين.

وقال للجريدة اليومية خلال مقابلة معه أُجريت الجمعة: «لدي انطباع بأنه تم نسياني، لقد أنتجت أفلامًا من إخراج نساء وعن مواضيع نسائية أكثر من أي منتج آخر، وذلك قبل 30 عامًا وليس اليوم عندما أصبح هذا الأمر رائجًا، كنت أول مَن فعل ذلك، كنت رائدًا في هذا المجال»، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

واعتبر أنه «تم القضاء على كل شيء بسبب ما حدث» أي الاتهامات بالتحرش أو الاعتداء الجنسي التي وجهتها إليه أكثر من 80 امرأة، مضيفًا: «لقد أصبح عملي طي النسيان»، وقدمت عشرات الشهادات التي صوّرت هارفي واينستين كمتلاعب، وزعمت أنه عرض فرصًا مهنية على ممثلات لقاء خدمات جنسية.

وادعت ممثلات شهيرات من أبرزهن أنجلينا جولي وسلمى حايك وغوينيث بالترو أن واينستين حاول ذلك الأمر معهن إلا أنه لم ينجح، واتهمته العديد من بينهن بأنه سعى بعدما رفضن عروضه إلى عرقلة مسيراتهن المهنية.

ورفض هارفي واينستين في المقابلة التي أجرتها معه جريدة «نيويورك بوست» بعد يوم من خضوعه لعملية جراحية في الظهر بعد تعرضه لحادث في أغسطس، التحدث عن التهم الموجهة إليه، ووفقًا للجريدة، خرج المنتج الهوليوودي البالغ من العمر 67 عامًا من المستشفى الأحد.

والأربعاء خلال جلسة استماع أولية، أكد واينستين من خلال محاميه أن تلك الجراحة لن تمنعه من حضور الجلسة الأولى من محاكمته المقررة في نيويورك في 6 يناير المقبل.